زيتوني يؤكد أن منطقة التبادل التجاري في تيندوف

زيتوني يؤكد أن منطقة التبادل التجاري في تيندوف

أكد وزير التجارة وترقية الصادرات، الطيب زيتوني، أمس الخميس، أن منطقة التبادل التجاري والصناعي “المقار” بولاية تيندوف ستكون بوابة نحو إفريقيا الغربية.

وعلى هامش زيارته إلى ولاية تيندوف، أكد زيتوني في تصريحات صحفية، أن الحركية التجارية ستتعزز بالمنطقة الحرة للتبادل التجاري والصناعي في هذه الولاية، والتي ستعطي بدورها قيمة مضافة ودفعا قويا للتبادلات التجارية.

كما وقف الوزير على تحديد معالم المنطقة الحرة للتبادل التجاري والصناعي في تيندوف، والتي تعتبر من أصل 5 مناطق حرة للتبادل التجاري التي تقرر استحداثها بجنوب الجزائر في كل من تين زاوتين وتيمياوين وبرج باجي مختار والدبداب.

زيتوني وقف أيضا خلال زيارته، على مدى تقدم الأشغال بالمعبر البري الحدودي “الشهيد مصطفى بن بولعيد” بين الجزائر وموريتانيا.

ووفق ما نقلت الإذاعة الجزائرية، أكد الوزير أن “المعبر البري الحدودي الشهيد مصطفى بن بولعيد أصبح جاهزا للدخول حيز الخدمة”، مشيرا إلى أن حجم التبادلات التجارية بين الجزائر وموريتانيا الشقيقة يعرف تناميا مستمرا.

وأضاف زيتوني في تصريحاته أن “المعبر سيمنح قيمة مضافة ويعطي انطلاقة حقيقية للتبادلات التجارية مع موريتانيا وسيكون بوابة نحو كافة دول المنطقة التي تشهد حجما كبيرا من حيث نشاطات الإستيراد والتصدير.

يذكر أن نسبة تقدم في الأشغال في المعبر الحدودي مصطفى بن بولعيد تفوق 90.60%، حيث تم رصد غلاف مالي يقدر بـ 3.5 مليار دينار جزائري لإنجاز هذا المعبر الهام خاصة في مجال التبادل التجاري.