زروقي يتحدّث لأول مرة عن المنتخب الجزائري بعد

زروقي يتحدّث لأول مرة عن المنتخب الجزائري بعد

عاد الدولي الجزائري رامز زروقي للحديث عن نكسة الخروج من الدور الأول لنهائيات كأس أمم إفريقيا بكوت ديفوار.

وقال متوسط ميدان فينورد روتردام في تصريح خص به موقع “آف آر12 “ بأن الخروج من دور مجموعات كأس أمم إفريقيا كان بمثابة صدمة كبيرة وأمر مخيب في آن واحد.

وصرح زروقي قائلا في هذا الشأن: ” إنه أمر مخيب.. لم تكن الأمور مثلما كنا نتمنى”.

وواصل خريج مدرسة أجاكس أمستردام كلامه قائلا بأن الأمور لم تكن كما نتمنى في كأس أمم إفريقيا بعد إقصاءنا من دور المجموعات، وكرة القدم يمكن أن تسير في أي اتجاه.

وزاد: “الإقصاء من كأس إفريقيا كان ضربة قاسية خاصة وأننا كنا المرشحين للذهاب بعيدا في الكان.

واعترف رامز زروقي بأن الأمر يتطلب بعض الوقت حتى يتجاوز هو وزملائه في المنتخب الجزائري خيبة الخروج المبكر من كأس أمم إفريقيا.

وختم متوسط ميدان المنتخب الجزائري كلامه بالقول بأنه عاد إلى فريقه فينورد روتردام وأنه عليه مواصلة العمل وهذا ما يفعله

لقد عدت للفريق: “علي المواصلة وهذا ما فعلته”.

وأشارت العديد من التقارير الصحفة في هولندا الصدرة خلال اليومين الماضي، الى تلقي اللاعب الدولي الجزائري رامز زروقي عروضا لضمه.

وأكد صحفي موقع “فوتبول انترناسيونال” بأن متوسط ميدان “الخضر” بات محل اهتمام نادي من الدوري الفرنسي وآخر من الدوري التركي الممتاز.

وحسب التقارير الواردة من هولندا، فإن فينورد لا ينوي التخلي عن لاعبه الجزائري الذي استثمر فيه الكثير من الوقت والمال والطاقة.