يوسف عطّال في ورطة جديدة

يوسف عطّال في ورطة جديدة

بات مدافع المنتخب الجزائري يوسف عطّال في ورطة جديدة، وذلك بعد انقضاء فترة سوق الانتقالات الشتوية في أوروبا.

وكشفت تقارير إعلامية تركية بأن نادي طرابزون سبور التركي، ألغى اهتمامه بالتعاقد مع الظهير الأيمن للمنتخب الجزائري يوسف عطال مستقبلا.

وورد في موقع “فاناتيك” التركي بأن إدارة نادي طرابزون سبور التركي قررت التعاقد مع لاعب بوروسيا دورتموند مونييه.

وتأزمت وضعية خريج أكاديمية بارادو، خاصة في ظل رغبة ناديه في التخلص من خدماته وعدم رغبتها في رؤيته يتقمص ألوان النادي.

واستأنف منذ أيام الدولي الجزائري الحكم ضد عقوبة الحكم بإدانته بالتحريض على الكراهية في فرنسا.

وذكر محامو اللاعب الدولي الجزائري بأن استئناف الحكم ضد العقوبة كانت مبرمجة مباشرة بعد النطق بالحكم.

وشارك الدولي الجزائري مع المنتخب الجزائري في نهائيات كأس أمم إفريقيا، والتي شهدت إقصاء “الخضر” من الدور الأول من المنافسة الإفريقية.

وما زال لاعب المنتخب الوطني الجزائري، مرتبطا مع فريق نيس الفرنسي، بعقد ينتهي شهر جوان من العالم الحالي.

وتواجد الدولي الجزائري، خارج قائمة ناديه نيس الفرنسي، التي واجهت بريست ، في الجولة الـ 20 من الدوري الفرنسي بالرغم من استنفاذه عقوبة الإيقاف وتواجده في أفضل حالاته البدنية.

وعاد الظهير الأيمن لـ “الخضر” إلى تدريبات نيس يوم الاثنين الماضي، عقب انتهاء التزاماته مع الخضر، والإقصاء المبكر من “كان” كوت ديفوار.

وقال للمدير الرياضي لنادي نيس فلورون غيسولفي إن عطال عاد إلى الفريق لكنه لن يكون ضمن المجموعة.

وختم: “سنرى ماذا سيحدث في الأيام القليلة القادمة.. بقيت بعض الأسواق مفتوحة في بعض الدوريات، بالنسبة لحالة يوسف، سنواصل مراقبة ما سيحدث”.