بـ5 مشاريع حيوية.. الجزائر تُفعّل دبلوماسيتها

بـ5 مشاريع حيوية.. الجزائر تُفعّل دبلوماسيتها

حلّ وفد من الوكالة الجزائرية للتعاون الدولي من أجل التضامن والتنمية، في دولة النيجر الشقيقة.

وعقد وزير الخارجية النيجري، بكاري ياو سانغاري، رفقة مسؤولين نيجريين، جلسة عمل مع الوفد الجزائري.

وناقش الوفدان، خلال اللقاء، المواضيع ذات الاهتمام المشترك بما في ذلك مشاريع التعاون التي تمولها الجزائر لفائدة النيجر.، عن طريق وكالة التعاون الدولي من أجل التضامن والتنمية.

وكشفت وزارة خارجية النيجر، في بيان اطّلعت عليه منصة “أوراس”، أن أبرز المشاريع التي تمت مناقشتها، مشروع بناء عيادة طبية بتشيروزيرين، ومشروع بناء مركز غسيل الكلى في أغاديز، إلى جانب مشروع بناء المعهد الإسلامي بأغاديز، وإعادة تأهيل وتوسيع ثانوية الصداقة الجزائرية النيجرية بزيندر، بالإضافة إلى مشروع بناء محطة طاقة شمسية هجينة.

وأعلن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، في وقت سابق، تخصيص مليار دولار أمريكي، من أجل تمويل مشاريع تنموية في دول إفريقيا، عبر الوكالة الجزائرية للتعاون الدولي من أجل التضامن والتنمية.

وترى الجزائر أن دعم التنمية في دول الساحل الإفريقي هي الحل لإنهاء المشاكل في المنطقة.

وكان رئيس الجمهورية قد أكد في حواره مع قناة “الجزيرة”، أن الجزائر ترى بأن الحل في مالي ليس عسكريا بل حل اقتصادي واجتماعي.

وأشار الرئيس تبون، في حواره الدوري مع ممثلي وسائل الإعلام الوطنية، إلى أن الجزائر التزمت مع الأشقاء في مالي، بالتدخل اقتصاديا ومساعدتهم في بناء مدارس وتشييد أبراج للمياه لتزويد المواطنين بالماء الشروب، وغيرها من المشاريع التنموية.