هل ستُسجّل الجزائر مشكل سيولة مالية خلال شهر

هل ستُسجّل الجزائر مشكل سيولة مالية خلال شهر

تحدّث وزير المالية عبد العزيز فايد، في أحدث تصريحات إعلامية له عن مشكل السيولة في شهر رمضان، والرقمنة والدفع الإلكتروني.

وقال وزير المالية لعزيز فايد، إن الرقمنة مشروع استراتيجي، تهدف إلى مكافحة البيروقراطية وظواهر الغش وتبييض الأموال، والسوق الموازية، والرشوة.

وأبرز لعزيز فايد، في تصريحات لقناة “الشروق”، أن الرقمنة اليوم أصبحت حقيقة وهي من أولويات القطاع، لتشمل المديرية العامة للجمارك، والمديرية العامة لأملاك الدولة والمديرية العامة للضرائب.

وأشار فايد، إلى أنه سيتم إطلاق حملات تحسيسية والترويج للآليات الجديدة، من أجل حثهم على استخدام أدوات الدفع الجديدة على غرار الدفع بالبطاقات البنكية والبريدية والدفع عبر الهاتف.

وتسعى وزارة المالية إلى التشجيع على استخدام الدفع الإلكتروني كبديل لطرق الدفع التقليدية.

وعلى صعيد آخر، أبرز المتحدث، أن الحكومة خصصت اجتماعا خاصا بشهر رمضان لتوفير المواد الغذائية الضرورية.

في السياق، أكد وزير المالية، أنه لن يكون هنالك مشكل في توفير السيولة خلال شهر رمضان.

وطمأن فايد المواطنين بقوله إن كل التقارير تؤكد أن الساحة المالية في الجزائر لا بأس بها.

ولفت المسؤول ذاته إلى تسجيل أكبر ميزانية في سنة 2024 للدولة منذ الاستقلال بـ 11 مليار دولار.

وبالحديث عن الساحة المالية، كشف بنك الجزائر، في أحدث تقرير له أن قيمة الكتلة النقدية من صافي الإيداعات ارتفعت في نهاية شهر سبتمبر 2023 بنسبة 6.11 بالمائة مقارنة بما تم تحقيقه في شهر ديسمبر 2022.