بالفيديو| تفجير “فضيحة” ضحيتها المنتخب الجزائري

بالفيديو| تفجير “فضيحة” ضحيتها المنتخب الجزائري
(اخر تعديل 2023-11-08 16:35:05 )

من المنتظر أن يجدد الناخب الوطني جمال بلماضي ظهوره مع المنتخب الجزائري، منتصف شهر نوفمبر الحالي، بخوض مستهل تصفيات نهائيات منافسة كأس العالم 2026.

ويواجه جمال بلماضي وأشباله في المنتخب الجزائري، منتخبي الصومال وموزمبيق، يومي الـ16 والـ19 تواليا من الشهر الحالي، لحساب الجولتين الأولى والثانية من تصفيات منافسة كأس العالم المقبلة.

وفجّر الصحفي فريد معطاوي ما سماها “فضيحة”، بشأن اختيار تواريخ لعب مواجهتي منتخب الجزائر المقبلتين، أمام كل من منتخبي الصومال وموزمبيق، ضمن منافسات المجموعة السابعة.

وأكد معطاوي في برنامج “فوت ويك” على قناة الوطنية، أن “ما تبقى” من الاتحادية الجزائرية لكرة القدم “فاف”، بعد استقالة الرئيس زفيزف، كانت سببا مباشرا في “قضية” اختيار تاريخي المواجهتين المقبلتين.

وأشار المتحدث، إلى أن الناخب الوطني جمال بلماضي صدم بالموافقة على تاريخ الـ19 نوفمبر الحالي، لمواجهة المضيف منتخب موزمبيق، بعد ثلاثة أيام فقط من مباراة الصومال في الجزائر.

وأوضح فريد معطاوي أنه ووفقا لقوانين “فيفا”، يحق لأي منتخب مقبل على خوض مباراة ثانية في أي توقف دولي، وتكون رحلته أكثر من 06 ساعات، اختيار يوم من آخر ثلاثة أيام خاصة بتاريخ “فيفا” ذاته.

وبما أن ما سماها ببقايا “فاف” السابقة، رست على أن يكون الـ16 نوفمبر الحالي، موعدا لمباراة الصومال، كان يحق لها اختيار آخر يوم من التوقف الدولي، لخوض مباراة موزمبيق وهو الـ21 من الشهر الحالي.

وبحسب معطاوي والكثير من التقنيين الذين تطرقوا للقضية، فإنه لو اختارت “فاف” اليوم الأخير، فإن بلماضي وأشباله سيستفيدون من 05 أيام راحة، للسفر وتحضير مباراة موزمبيق في أريحية تامة.

وقال فريد معطاوي إن الناخب الوطني جمال بلماضي، لم يكن على علم تماما بذلك القرار، إلا بعد 12 يوما من تولي وليد صادي رئاسة الاتحادية الجزائرية لكرة القدم.

وبدوره تحدث الصحفي رفيق وحيد عن تلك “الفضيحة”، عبر القناة ذاتها ولكن في برنامج “فوت بول”، كاشفا هوية المسؤول الذي كان وراء ارتكابها.

ووجه رفيق وحيد اتهاما مباشرا للأمين العالم السابق منير دبيشي، بأنه المسؤول المباشر على اختيار تاريخ الـ19 نوفمبر لخوض مباراة موزمبيق.

وأضاف المتحدث في السياق، أن منير ديبشي لم يكلف نفسه عناء تقديم طعن لاختيار آخر يوم من التوقف الدولي وهو الـ21 من الشهر ذاته، بعدما وافقت “فيفا” على أن يكون يوم الـ19 نوفمبر موعدا للقاء موزمبيق.

وأعاد رفيق وحيد فتح قضية “فضيحة” أخرى تسبب فيها منير دبيشي، وهي عدم تسجيل المنتخب النسوي في التصفيات المؤهلة إلى “أولمبياد” باريس.