فيديو| طفلة من غزة تبعث رسالة مؤثّرة للرئيس تبون

فيديو| طفلة من غزة تبعث رسالة مؤثّرة للرئيس تبون

بعثتت طفلة جزائرية من غزة، رسالة مؤثّرة لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.

وظهرت ليان، في فيديو متداول عبر منصات التواصل الاجتماعي، وهي تطلب من الرئيس تبون أن يُخرجهم من غزة بأسرع وقت.

وقالت الطفلة: “أتمنى من الرئيس تبون يطلعنا بأسرع وقت عشان حالتنا صعبة”.

وكشفت الطفلة الجزائرية أن بيتهم تعرّض للقصف وهي تقطن مع عائلتها في مدرسة.

وبدت ليان في حالة مؤثّرة وعبّرت عن حزنها لتعرّض المنازل في قطاع غزة للقصف.

كما أعربت الطفلة عن خوفها من التعرّض لقصف جديد، واصفة ما تعيشه في الوقت الراهن بالكابوس والحلم البشع.

طفلة جزائرية في #غزة تناشد الرئيس #عبد_المجيد_تبون لإخراجها مع عائلتها من القطاع#غزه_تنتصر@TebbouneAmadjidpic.twitter.com/cTuYzgGgP5

— وطن. يغرد خارج السرب (@watanserb_news) November 22, 2023

وعمل الاحتلال الصهيوني، خلال عدوانه الغاشم على غزة، على استهداف المدنيين والمستشفيات والمدارس ودور العبادة، ما تسبّب في زهق أرواح الأطفال من المدنيين.

وأسفر الهجوم “الإسرائيلي” على غزة، عن استشهاد أزيد من 5500 طفل، في حين يتواجد آلاف آخرون تحت الأنقاض.

وأكدت السفارة الفلسطينية لدى الجزائر، أن الأطفال الفلسطينيين الناجين من المذبحة الصهيونية يُجبرون على تحمّل ظروف لا إنسانية من التشريد والتجويع والجفاف، مع حرمانهم من عناصر الحياة الأساسية.

ولنم تسلم الضفة الغربية من الاعتداءات العبرية على الأطفال، حيث أقدمت ميليشيات الاحتلال منذ بداية سنة 2023، على تشريد عشرات العائلات وقتل 96 طفلا منذ بداية سنة 2023.

وقُتل منذ اندلاع حرب 7 أكتوبر 2023، 53 طفلا في الضفة الغربية.

وتحتجز سلطات العدو العبري، 200 طفلا فلسطينيا في مراكز الاعتقال الصهيونية، حارمة إياهم من أبسط حقوقهم.