منظمة أونروا.. الفلسطينيون يواجهون أحلك فترة

منظمة أونروا.. الفلسطينيون يواجهون أحلك فترة

شدّد المفوض العام الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ” منظمة أونروا” فيليب لازاريني، أن الفلسطينيين في قطاع غزة “يواجهون أحلك فصل في تاريخهم منذ عام 1948” عقب تعرضهم للعدوان الصهيوني المتواصل منذ اكثر من شهرين.

وأكد لازاريني خلال المنتدى العالمي للاجئين المنعقد، أمس، في مدينة جنيف السويسرية، أنه بالرغم من التاريخ المؤلم الذي شهده قطاع غزة من قصف وحرمان وأمراض في مساحة ضيقة بشكل متزايد، إلا أن الفلسطينيين يواجهون حاليا أكثر فترة حالكة منذ 1948 حسب منظمة أونروا.

وأضاف مفوض المنظمة الأممية أنّ سكّان غزّة يتجمّعون الآن في أقل من ثلث الأراضي الأصلية، بالقرب من الحدود المصرية، معتبرا التفكير بصمود الفلسطينيين في مواجهة مثل هذه الظروف المعيشية غير واقعي.

وأوضح المتحدث ذاته، أن مدينة رفح الواقعة على الحدود المصرية، وحيث يوجد المعبر الوحيد المفتوح أمام المساعدات الإنسانية المتجهة إلى قطاع غزة، قد ارتفع عدد سكانها من 280 ألف نسمة إلى أكثر من مليون شخص.

وأشارفيليب لازاريني إلى أن قدرات الأونروا على وشك الانهيار بالرغم من أن الاستجابة الإنسانية في الأراضي الفلسطينية تعتمد إلى حدّ كبير عليها.

ودعا المفوض العام للأونروا إلى وقف فوري للعدوان في غزة وإنهاء الحصار للسماح بدخول المساعدات الكافية.

للتذكير، حملت حماس في قطاع غزة، منذ بضعة أيام، مسؤولية النكبة الإنسانية التي يعيشها القطاع لمنظمة أونروا معتبرة أن تخاذلها عن واجبها هو تواطؤ واضح مع الاحتلال ومخططاته بالتهجير القسري.