نحو إنجاز محطات متنقلة لتحلية مياه البحر

نحو إنجاز محطات متنقلة لتحلية مياه البحر

تعتزم الجزائر إنجاز محطات متنقلة لتحلية مياه البحر، قصد تلبية الحاجيات المستعجلة للماء الشروب بالنسبة للمجمعات السكنية الصغيرة والقطاع الفلاحي.

وحسب ما كشف المدير العام للشركة الجزائرية للطاقة، محمد بوطبة، فإن الشركة “تعكف على اعداد إستراتيجية واختيار شريك من أجل إنجاز محطات متنقلة لتحلية المياه”.

وقال المتحدث خلال نزوله ضيفاً على الإذاعة الجزائرية، أن ذلك يأتي من أجل تزويد أي مجمع سكني صغير سواء بالمياه الشروب أو بالمياه المخصصة للفلاحة.

وأوضح المتحدث أن هذا الحل سيسمح لكل محطة متنقلة بإنتاج كمية تتراوح ما بين 2.500 إلى 2.700 متر مكعب يوميا.

مضيفا في السياق ذاته، أن “هذه المحطات التي ستصنع حسب الطلب وستوزع على جميع مناطق البلاد”.

كما أكد محمد بوطبة أنه سيتم كمرحلة أولية إطلاق هذا المشروع في إطار “شراكة صغيرة ليتم بعدها إدماج المكونات بنسبة 40% بحلول سنة 2025”.

كما تعتزم الشركة إنجاز مشروع تأمين المنشآت الخاصة بمحطات تحلية مياه البحر من خلال إنتاج محلي للتجهيزات مؤكدا أن “جميع المدخلات الاستهلاكية لهذه المحطات ستصنع بالجزائر”.

ومن المنتظر أن تتسلم الجزائر مشاريع ربط 5 محطات تحلية مياه البحر عبر الوطن بشبكات جر وتوزيع المياه المحلاة، وفق ما كشف وزير الري، طه دربال، في وقت سابق.

في هذا السياق، قال دربال، إنّ القطاع “رفع التحدي من أجل إتمام ربط هذه المحطات، وإنّ أشغال الربط انطلقت على مستوى هذه المحطات ميدانيا، ونتمناها أن تكون بوتيرة أسرع لتسليمها في الآجال”.