توم سينفيت يطمح لتدرب المنتخب الجزائري

توم سينفيت يطمح لتدرب المنتخب الجزائري

كشف مدرب منتخب غامبيا سابقا توم سينفيت، موقفه من تدريب المنتخب الجزائري في الفترة المقبلة، خلافة للناخب الوطني السابق جمال بلماضي.

وقال مدرب منتخب غامبيا السابق توم سينفيت، في حواره لموقع جريدة “ليكسبريسيون” الناطقة بالفرنسية، إن تدريب المنتخب الجزائري، أمر يثير اهتمامه ويعد تحديا كبيرا بالنسبة لو تحقق مستقبلا.

وأكد التقني سينفيت أنه يملك عديد العروض من منتخبات شمال إفريقيا في شاكلة المنتخب التونسي، لكنه لم يذكر ما إذا كان قد تلقى اتصالات في الفترة الأخيرة من الاتحادية الجزائرية لكرة القدم.

ومواصلة لحديثه عن الجزائر، كشف المتحدث أنه من عشاق كرة القدم الجزائرية، لأنه ما زال يتذكر ما فعله المنتخب الجزائري سنة 1982 الذي أذهل العالم في تلك الفترة.

السلطات العليا في الجزائر تؤيد تخلي “فاف” عن خدمات بلماضي وتطالب الرئيس صادي بإيجاد حل سريع للأزمة pic.twitter.com/PRP6q9ey8j

— أوراس | Awras (@AwrasMedia) February 1, 2024

وتابع المدرب البلجيكي في السياق، أنه يتذكر كيف كان يلعب النجم لخضر بلومي ورابح ماجر، ونجوم آخرين في منتخب الجزائر لسنة 1982.

وأردف أنه واجه المنتخب الجزائري مرات عدة في مسيرته التدريبية، الأولى كانت سنة 2019، قبل أن يصطدم به بعد عام ذهابا وإيابا، ضمن تصفيات نهائيات كأس أمم إفريقيا مصر 2019.

ووصف مدرب منتخب غامبيا سابقا، الجزائر بالبلد العظيمة في رياضة كرة القدم، ولديها لاعبين يتمتعون صفات الفوز بالألقاب.

وقال المدرب البلجيكي توم سينفيت، إن الجيل الحالي من لاعبي المنتخب الجزائري بإمكانهم الذهاب إلى أبعد حد ممكن في نهائيات كأس العالم 2026.

وعن فك ارتباطه مع الاتحادية الغامبية لكرة القدم، أكد التقني توم سينفيت أنه قرر الرحيل بمحض إدارته، بعد مسيرة مع المنتخب الغامبي دامت أكثر من 05 سنوات.

ووصف المدرب سينفيت تجربته بالرائعة على رأس العارضة الفنية لمنتخب غامبيا، مؤكدا أنه يخطط لخوض تجربة أخرى، مع منتخب يتماشى وطموحاته العالية كمدرب.