لمواجة التحديات المشتركة.. الجزائر وإيطاليا

لمواجة التحديات المشتركة.. الجزائر وإيطاليا

استقبل وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، اليوم بمقر الوزارة وزير الداخلية الإيطالي، ماتيو بيانتيدوزي، مرفوقا بنائب وزير الخارجية الإيطالي المكلف بالتعاون الدولي، ادموندو شيرييلي.

واستعرض الطرفان، خلال اللقاء، علاقات التعاون والشراكة التي تجمع بين الجزائر وإيطاليا وأشادا بالتطور الذي شهدته في السنوات الأخيرة على مختلف الأصعدة السياسية والاقتصادية والإنسانية، “بفضل التوجيهات السامية لرئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، ونظيره الإيطالي، سارجيو ماتاريلا.

وأكد المسؤولان، على ضرورة مواصلة تنسيق الجهود وتكثيفها بغية مواجهة التحديات المشتركة في حوض البحر الأبيض المتوسط، مشيران، إلى توقيع اتفاقية أمنية جديدة بين الجزائر العاصمة وروما.

للإشارة، أشرف وزير الداخلية إبراهيم مراد، مع نظيره الإيطالي، صبيحة اليوم، على مراسيم التوقيع على اتفاقية أمنية جديدة بين البلدين والتي تسمح بمراجعة شاملة للاتفاقية السارية منذ 1999.

وتسمح الاتفاقية الجديدة، بتكييف التنسيق والتعاون الأمني المشترك، مع التحديات الراهنة وإدراج المظاهر المستجدة للجريمة لاسيما الاتجار بالمخدرات والمؤثرات العقلية والجريمة الالكترونية، والهجرة غير الشرعية ومكافحة شبكات الاتجار بالبشر والجرائم الاقتصادية.

وتسمح الاتفاقية بإعادة النظر في بنود اتفاق الأمني بين الجزائر وإيطاليا المبرم في سنة 1999.

في هذا الصدد، قال وزير الداخلية: “أدرجنا في الاتفاقية المجالات التي يتعين تنسيق جهودنا بشأنها لاسيما المخدرات والمؤثرات العقلية الجديدة والاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين.

وأضاف إبراهيم مراد: “أدرجنا أيضا في الاتفاقية الموقعة بين الجزائر وإيطاليا مجالات مكافحة الجريمة الإلكترونية وحماية الطفل ومكافحة الجرائم الاقتصادية وتأمين المنشآت والتظاهرات الكبرى”.