لضمان استمرار صيانة الطرقات.. نحو وضع نظام

لضمان استمرار صيانة الطرقات.. نحو وضع نظام

لضمان استمرار صيانة الطرقات بميزانية معقولة، تتجه وزارة الأشغال العمومية إلى وضع نظام معلوماتي خاص.

وأوضح وزير الأشغال العمومية، لخضر رخروخ، أنّ هذا النظام يساعد على معرفة حالة الطرقات في كل ولاية وبصفة مستمرة.

في هذا السياق، وخلال جلسة علنية خصصت لطرح الأسئلة الشفوية بالمجلس الشعبي الوطني، قال رخروخ “إنّ القطاع يولي أهمية كبيرة لصيانة الطرقات، خاصة وأن شبكة طرقات الجزائر تعتبر أكبر شبكة في إفريقيا”.

وكشف الوزير ذاته، أنّ “الميزانية المخصصة لصيانة الطرقات لهذه السنة معتبرة تقدر بحوالي 60 مليار دج”.

يذكر، أنّ وزير الأشغال العمومية كان قد أكد سابقا حرص مصالحه على إعطاء الأولوية خلال السنوات المقبلة لعمليات صيانة الطرقات للمحافظة عليها موازاة مع تطويرها.

وأمر رخروخ في وقت سابق، بضرورة المحافظة على الطرقات وكل المنشآت القاعدية بعد إنجازها من خلال إعطاء الأهمية لعمليات الصيانة، مرورا بتثمين الموارد البشرية وتوسيع استعمال المكننة والتجهيزات الحديثة.

للإشارة، فإنّ طول شبكة الطرق يبلغ حاليا 141.503 كلم، منها حوالي 8.896 كلم من الطرق السريعة والسيارة، كما تضم هذه الشبكة العديد من المنشآت الفنية منها 11.653 جسرا و48 نفقا، وفق ما كشف الوزير سابقا.