هكذا سيتنقل المنتخب الجزائري إلى كوت ديفوار

هكذا سيتنقل المنتخب الجزائري إلى كوت ديفوار

يواصل المنتخب الجزائري تحضيراته المكثفة بالعاصمة الطوغولية لومي استعدادا للطبعة الـ 34 من نهائيات كأس أمم إفريقيا التي ستحتضنها كوت ديفوار.

وكشفت مصادر منصة “أوراس” أن المنتخب الجزائري سيصل إلى كوت ديفوار يوم العاشر جانفي الجاري على متن طائرة خاصة تابعة للخطوط الجوية الجزائرية.

وبحسب منصة “أوراس” المتواجدة في قلب الحدث بكوت ديفوار فإن المنتخب الجزائري سيتنقل في رحلة مباشرة إلى مدينة بواكي عكس ما أشيع من قبل حول تنقل المنتخب إلى العاصمة أبيجان ومن ثم إلى بواكي.

ومن المرتقب أن يخوض المنتخب الجزائري مباراة ودية تحضيرية هي الثانية من نوعها أمام منتخب بورندي يوم التاسع جانفي الجاري قبل التوجه إلى مدينة بواكي صباح يوم الأربعاء.

ومن المقرر أن يصل رفقاء الدولي الجزائري رياض محرز إلى كوت ديفوار على متن رحلة خاصة رقم AH5671 على الساعة الـ 11:35 (12:35 بتوقيت الجزائر).

وذكرت المصادر بأن المنتخب البوركينابي منافس منتخب الجزائر في كان كوت ديفوار سيصل في نفس اليوم فيما سيلتحق منتخبا أنغولا وموريتانيا في اليوم الموالي يوم 11 جانفي المقبل.

ويخوض المنتخب الجزائري كأس أمم أفريقيا من المجموعة الرابعة، التي تضم أيضا موريتانيا وأنغولا وبوركينا فاسو.

وأجرى فريق المدرب جمال بلماضي الأحد أطول حصة تدريبية له في توغو، ودامت ساعتين و10 دقائق تخلّلها تكثيف العمل البدني. كما أقام عدة جلسات تحضيرية بمشاركة جميع اللاعبين المتاحين، والذين وصل عددهم إلى 26 لاعبا

وخلال المواجهة الودية السابقة أمام منتخب توغو، والتي انتهت بفوز الجزائر 3 – 0، دفع بلماضي بأغلب اللاعبين الأساسيين مع بداية المواجهة، لكنه أكد بعد المباراة أنه لم يحسم بعد التشكيلة الأساسية التي ستشارك في البطولة القارية

وكان بلماضي قد أصرّ على عدم بثّ المباراة الودية الثانية أمام بورندي الثلاثاء، علماً أنها تُقام من دون جمهور.

كمال بوزار