إصاباتهم خطيرة.. شابة جزائرية تستنجد بالرئيس

إصاباتهم خطيرة.. شابة جزائرية تستنجد بالرئيس

رفعت شابة جزائرية فلسطينية، نداء استغاثة لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، لإجلاء أفراد عائلتها من قطاع غزة.

وقالت أمل عزمي، في فيديو نشرته عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إنها تواصلت مع سفارة الجزائر لدى مصر أين تُقيم حاليا، لتطلب منها المساعدة من أجل إجلاء أفراد عائلتها الذين تعرضوا للقصف الصهيوني في غزة، إلا أنها لم تتمكّن من ذلك.

وأوضحت أمل عزمي، أن منزلها العائلي تدمّر بشكل شبه كلّي نتيجة القصف، واستُشهد عدد من أفراد عائلتها، وإصابة أخواتها بإصابات متفاوتة.

وأضافت: “أختي أريج أصيبت في عمودها الفقري ولم تعد قادرة على الحركة”.

وأشارت الشابة الجزائرية الفلسطينية، إلى أنها تعلم بأن الجزائر قادرة على إجلاء عائلتها من قطاع غزة.

وتابعت: “ولهذا أناشد الرئيس تبون من أجل التدخل الفوري والسريع لإنقاذ عائلتي وتوفير الرعاية لهم”.

Voir cette publication sur Instagram

Une publication partagée par Amelie (@amelieazmy)


وتأتي استغاثة أمل عزمي، تزامنا مع إعلان الجزائر استقبالها لمصابين فلسطينيين والتكفل بعلاجهم.

وأعلنت السلطات الجزائرية، بحر الأسبوع الماضي، وصول أول الجرحى الفلسطينيين من غزة إلى الجزائر.

‏ووصلت فتاتان شقيقتان إحداهما تبلغ من العمر 22 سنة مع ابنها الرضيع والثانية عمرها 16 سنة على متن طائرة جزائرية رئاسية مجهزة طبيًا انطلقت من مطار العريش بمصر، نحو مطار الجزائر.

وتمّ نقلهما إلى المستشفى العسكري بعين النعجة، لتلقي الإسعافات الضرورية والتكفل بهما في أحسن الظروف، لاسيما وأن حالتهما كانت خطيرة.

ويتواصل العدوان الإسرائيلي الغاشم على قطاع غزة موديا بحياة الآلاف من الفلسطينيين.