وزير التجارة التركي يكشف أهمية اتفاقية التجارة

وزير التجارة التركي يكشف أهمية اتفاقية التجارة

بعد انعقاد مجلس التعاون الجزائري التركي الرفيع المستوى، بين رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، والرئيس التركي طيب رجب أردوغان، تحدّث وزير التجارة التركي عمر بولات، عن اتفاقية التجارة التفاضلية.

وأكد بولات، أن اتفاقية التجارة التفاضلية مع الجزائر، ستكون الأداة الرئيسية لزيادة حجم التجارة بشكل أكبر، مؤكدا أنّها ستشكّل تحولا تاريخيا في التجارة بين البلدين.

ولفت المسؤول التركي، إلى أنّ الإعلان المشترك، نصّ على ضرورة حماية المستهلك ومراقبة السوق والتفتيش والمنتجات.

في هذا السياق، كشف وزير التجارة التركي، أنّه عقدوا اجتماعًا مثمرا مع وزير التجارة، الطيب زيتوني، على هامش الزيارة إلى الجزائر برئاسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقال المسؤول نفسه، في هذا الصدد، خلال اجتماعنا، حددنا الخطوات التي يجب اتباعها، وسنواصل العمل على تعزيز علاقاتنا التجارية والاقتصادية مع الجزائر، إحدى أهم علاقاتنا التجارية.

يذكر، أنّ الرئيس التركي أردوغان كان قد حلّ يوم أمس الثلاثاء بالجزائر، أين التقى لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون للمشاركة في اجتماع مجلس التعاون رفيع المستوى بين البلدين.

وركّزت اللقاءات التي عُقد بين المسؤولين، على “تبادل الآراء بشأن العلاقات الثنائية وقضايا إقليمية وعالمية على رأسها الهجمات الإسرائيلية في قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة”.

ووقّع رئيسا البلدين الصديقين، على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي ستسهم بشكل كبير في تعزيز العلاقات التركية الجزائرية الوثيقة.

تجدر الإشارة، إلى أنّ تركيا كانت قد أبدت مرارا اهتمامها بتوسيع الاستثمارات في الجزائر، كما أنّ العديد من الشركات التركية وقّعت اتفاقيات مع شركات جزائرية.