“جزاء الإحسان”.. سياح سعوديون يهدون عمرة لخباز

“جزاء الإحسان”.. سياح سعوديون يهدون عمرة لخباز

أثارت قصة خباز جزائري ميسور الحال، تفاعلا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي بعد أن أكرمه الله بعمرة جزاء إحسانه.

وتداول رواد منصات التواصل فيديو، يظهر العم كمال وهو في السعودية يتجهّز لأداء مناسك العمرة في حالة من السرور والامتنان.

وجاءت رحلة الخباز الجزائري إلى البقاع المقدّسة هدية من طرف سياح سعوديين كانوا قد قدموا إلى الجزائر من قبل من أجل السياحة.

وترجع أحداث القصة، إلى حين تجوّل وفد السياح في أزقة مدينة تلمسان العريقة، أين توقفوا من أجل تجربة مأكولات تقليدية جزائرية لدى أحد المحلات (محل العم كمال).

والتقى زوار الجزائر بالخباز صاحب المحلّ الذي استقبلهم بحفاوة كبيرة وابتسامة مرحّبة، كما رفض أن يأخذ مقابل مشترياتهم وأهداهم خبزا مجانيا وحلويات تلمسانية.

وكان تصرّف العم كمال قد أثار إعجاب السياح الذي أكدوا أنّ الشعب الجزائري شعب كريم ومرحّب، ولفتوا إلى أنّهم طوال زيارتهم صادفوا الموقف ذاته مع العديد من التجار.

ونظير الإحسان، قرّر فوج السياح أن يهدي الخباز وزوجته رحلة مدفوعة التكاليف إلى البقاع المقدّسة، ليتمكّن العم كمال من تحقيق أمنيته في زياة مكة المكرّمة والمدينة المنوّرة.

وكانت قصّة الخباز قد انتشرت بشكل واسع عبر منصات التواصل الاجتماعي، أين أشاد العديد من الجزائريين بتصرّف العم كمال والسياح الجزائريين الذي جازوه.