سبب إقصاء الجزائري غربال من إدارة نهائي “كان”

سبب إقصاء الجزائري غربال من إدارة نهائي “كان”

كان الحكم الدولي الجزائري مصطفى غربال أحد أبرز المرشحين لإدارة نهائي منافسة كاس أمم إفريقيا “كان” كوت ديفوار 2023، خاصة بعد إقصاء كتيبة “الخضر” من الدور الأول للعرس القاري.

وفاجأت الاتحادية الإفريقية لكرة القدم “كاف” كل الذين رشحوا الحكم الدولي الجزائري مصطفى غربال لقياد المشهد الختامي من نهائيات “كان” كوت ديفوار 2023.

وأقصت لجنة التحكيم التابعة لهيئة “كاف”، الحكم الجزائري من إدارة مواجهة منتخب كوت ديفوار ونظيره منتخب نيجيريا، المقررة غد الأحد.

وكانت قرار غربال باحتساب ركلة جزاء لصالح منتخب مالي في مباراة الكونغو الديمقراطية، سبب استبعاده من نهائي المعترك الإفريقي،

وبحسب ما كشفه مصدر مقرب من لجنة تحكيم “كاف” لموقع “الوطن دي زاد”، فإن لجنة التحكيم اعتبرت أن غربال وقع في خطأ تحكيمي، بمنحه ركلة جزاء “غير صحيحة” لمنتخب مالي.

واستندت لجنة التحكيم في نقاشها مع الحكم الجزائري، على أن الدفع الذي تعرض له اللاعب المالي، لم يكن يستحق منح ضربة جزاء.

ولامت تلك اللجنة، الحكم الدولي الجزائري، على عدم عودته إلى تقنية الحكم المساعد لمشاهدة لقطة الدفع، ومنحه مباشرة ضربة جزاء لمنتخب مالي.

وعاتبت لجنة التحكيم حكام غرفة “الفار” أيضا على مساندة قرار الحكم مصطفى غربال وعدم تنبيهه بأن ذلك الدفع لا يستحق منح ضربة جزاء، حسب ما أكده المصدر السابق.

وبعد إقصائها الحكم الدولي الجزائري مصطفى غربال، عينت الاتحادية الإفريقي للعبة، الحكم الموريتاني دحان بيدة، في قرار صادم للحكم الدولي المغربي رضوان جيد، الذي كان يحلم بإدارة النهائي القاري.