رئيسة الجمعية الوطنية لمدغشقر تثمن دعوة الجزائر

رئيسة الجمعية الوطنية لمدغشقر تثمن دعوة الجزائر

أشادت، رئيسة الجمعية الوطنية لدولة مدغشقر، كريستين رازاماناهاسوا، اليوم الإثنين، بدعوة الجزائر لضرورة ترقية دور البرلمان الإفريقي.

وخلال محادثات جمعتها برئيس المجلس الشعبي الوطني إبراهيم بوغالي، قالت راواماناهاسوا إن “الجزائر بحكم مؤهلاتها وخبرتها، قادرة على تقديم الإضافة المطلوبة كي تعكس هذه الهيئة وحدة القارة”.

كما أكدت رئيسة الجمعية الوطنية لمدغشقر أن البلدين “مرتبطان بعلاقات صداقة قديمة كونهما عانا من نفس ظروف الاحتلال في السابق ويناضلان اليوم معا من أجل نشر قيم العدالة ويسعيان من أجل بناء مجتمعات خالية من الاضطهاد”.

كما أعربت المسؤولة ذاتها، عن استعداد بلادها لتعزيز علاقاتها التعاون مع البرلمان الجزائري ومواصلة الاستفادة من فرص التعاون المتاحة في المجالات الاقتصادية والثقافية والتعليمية ولاسيما المنح الدراسية التي تخصصها الجزائر للطلبة الملغاشيين.

من جهته دعا رئيس المجلس الشعبي الوطني إلى “تعزيز العلاقات الثنائية على الصعيد البرلماني، من خلال مجموعتي الصداقة” حسب بيان للمجلس الشعبي الوطني.

كما حث إبراهيم بوغالي، على تعزيز التشاور والتنسيق بين البلدين في مختلف المحافل على المستويين الجهوي والدولي مشددا على ضرورة الرقي بالعلاقات الاقتصادية لتكون دعما لمسار التعاون على المستوى السياسي.

في السياق ذاته جدد بوغالي الشكر لدولة مدغشقر لدعمها ترشح الجزائر لعضوية مجلس الأمن الدولي وكذا مجلس الأمن للاتحاد الإفريقي ولرئاسة الاتحاد الإفريقي، وأكد ضرورة ترسيخ سنة التشاور بين البلدين والحرص على استدامتها.

واستقبل اليوم رئيس المجلس الشعبي الوطني، نظيرته من مدغشقر كريستين رازاماناهاسوا، التي تجري زيارة إلى الجزائر تدوم 4 أيام.

بلال شبيلي