وزارة الخارجية تنشر بيانا هاما عن الجزائريين في

وزارة الخارجية تنشر بيانا هاما عن الجزائريين في

نشرت وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية بيانا هاما عن أوضاع الجزائريين في غزة خلال العدوان الإسرائيلي على غزة.

واستقبل اليوم، المدير العام للشؤون القنصلية والجالية الوطنية بالخارج، بمقر الوزارة، ممثلين عن عائلات الجالية الوطنية المتواجدة بغزة والذين طرحوا انشغالاتهم واستفساراتهم حول عملية إجلاء ذويهم العالقين بغزة، معربين عن قلقهم عن الأوضاع والمخاطر الناجمة عن الاعتداءات الهمجية لقوات الاحتلال الصهيونية.

وبصفته رئيسا لخلية الأزمة التي تمّ تنصيبها على مستوى وزارة الشؤون الخارجية، أكّد المدير العام للشؤون القنصلية والجالية الوطنية بالخارج أنه تمّ اتخاذ جميع الإجراءات والترتيبات اللازمة للقيام بعملية الإجلاء في أحسن الظروف، تنفيذا لتعليمات السلطات العليا بالبلاد التي تولي أهمية بالغة لمتابعة وضعية الجالية الوطنية بغزة.

وورد في بيان وزارة الشؤون الخارجية بأن المدير العام للشؤون القنصلية والجالية الوطنية بالخارج طمأن ممثلي عائلات الجالية الوطنية المتواجدة بغزة ووعدهم بمتابعة وضعية الجالية الوطنية بغزة عن كثب.

وجاء في البيان أيضا أنه سيتم اتخاذ جميع الإجراءات والترتيبات اللازمة على مستوى وزارة الشؤون الخارجية بالتنسيق مع سفارة الجزائر بالقاهرة، من أجل مباشرة عملية الإجلاء فور الحصول على تراخيص العبور عن طريق منفذ رفح من قبل السلطات المصرية.

وأشار أبناء الجالية الجزائرية منذ أيام إلى أن الأوضاع الناتجة عن حرب الإبادة التي يشهدها قطاع غزة، قد اضطرت الكثير منهم من النساء والاطفال للعيش في مراكز إيواء تنعدم فيها شروط الحياة وفي ظل توقف معظم الخدمات وخاصة الصحية ومن أجل التماس التخفيف من المعاناة وخاصة للأطفال والنساء وضمان للأمان نظرا للعداء الواضح لكل ما هو فلسطيني وجزائري، من قبل العدوان الإسرائيلي.