وزير الداخلية ووزير المجاهدين يزوران ساقية سيدي

وزير الداخلية ووزير المجاهدين يزوران ساقية سيدي

حلّ وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، ابراهيم مراد، ووزير المجاهدين وذوي الحقوق العيد ربيقة، اليوم الخميس، بساقية سيدي يوسف بالحدود مع تونس.

ويشرف الوزيران على الاحتفالات المخلدة للذكرى 66 لمجازر ساقية سيدي يوسف، على الحدود الجزائرية التونسية.

ووصل الوزيران إلى بلدية الحدادة بولاية سوق أهراس، قبل التّنقل للمشاركة في الاحتفالات الرسمية المخلدة لهذه الذكرى المجيدة مع الأشقاء التونسيين، حسب بيان وزارة الداخلية.

وتشكل أحداث ساقية سيدي يوسف التي يحيي الشعبان الجزائري والتونسي رمزا للنضال المشترك والصمود من أجل التحرر والاستقلال.