وزير الصحة يكشف جديد مشاريع إنجاز مستشفيات

وزير الصحة يكشف جديد مشاريع إنجاز مستشفيات

كشف وزير الصحة عبد الحق سايحي، عن جديد مشاريع إنجاز مستشفيات جديدة عبر عدد من ولايات الوطن.

وأضح الوزير، خلال جلسة علنية بالمجلس الشعبي الوطني بخصوص مشاريع إنجاز مستشفيات بولاية الجلفة، أنّ هناك مشاريع عدة وأخرى قيد الدراسة والتجهيز، لوضعها حيز الخدمة بكل من ولايات الجلفة ووهران ووالشلف.

وأكد سايحي، أنّ 4 من المشاريع الخمسة المسجلة لإنجاز مستشفيات بسعة 60 سريرا، على وشك نهاية الأشغال بعد رفع التحفظات.

وبخصوص مشاريع إنجاز مستشفيات جهوية متخصصة، أرجع المسؤول نفسه، “التأخّر المسجل في هذا المجال لأسباب عدّة من بينها ترشيد النفقات العمومية، التي أدت إلى تجميد معظم المشاريع الاستثمارية”.

ويضاف كذلك أيضا، “الأزمة الصحية التي عرفتها الجزائر كبقية بلدان العالم نتيجة تفشي فيروس كورونا، ونقص الاعتمادات المالية المتعلّقة ببعض المشاريع”.

وفيما تعلّق أيضا، بإنجاز مستشفى متخصص في الحروق الكبرى بولاية وهران، أوضح وزير الصحة، أنه “جُهّز ووُضع حيز الخدمة مؤخرا”، أما بشأن مشروع إنجاز مستشفى متخصص في الاستعجاليات الجراحية الطبية، كشف أن نسبة الأشغال به قد بلغت 99 % وقد جُهّز بنسبة 70%.

كم جهة أخرى، تطرّق سايحي، إلى موضوع تنصيب صيادلة جدد بولاية سطيف، قائلا في هذا الشأن، “إنّه لم يكن بالإمكان فتح صيدليات جديدة بالولاية منذ سنوات عدة، نظرا لعدم إنشاء لجنة تقنية مكلفة بدراسة طلبات الاعتماد تطبيقا للمذكرة الصادرة في سنة 2014”.

يذكر، أنّ رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، كان قد أعطى أهمية كبيرة للمستشفيات، كما أمر بضرورة الاهتمام بها، وشدّد أيضا على ضرورة إقرار “نظام تسيير حديث” داخل المستشفيات يولي أهمية للخدمات الاجتماعية ويستجيب لتطلعات المواطنين.

وقال الرئيس في تصريحات سابقة، “إنّ حماية الأمن الصحي أولوية ينبغي أن تكون مهمة مشتركة بين مختلف الفاعلين ومن زوايا مختلفة”.

ودعا سايحي، إلى “إيجاد صيغ جديدة للتعاون في مجال التكفل الطبي ببعض الحالات التي يصعب علاجها، وهذا من خلال استقدام أطباء ضمن بعثات طبية من دول متطورة جدا، لاستفادة أكبر عدد من المرضى واكتساب الخبرة”.