صفقة الحليب بين الجزائر وأوغندا تدخل مرحلتها

صفقة الحليب بين الجزائر وأوغندا تدخل مرحلتها

كشف السفير الجزائري لدى أوغندا، محمد الخليفي، إن وضع اللمسات النهائية على صفقة الحليب بين الجزائر وأوغندا ستتصدّر جدول أعماله.

وأكد محمد الخليفي، أن صفقة الحليب في مرحلتها النهائية، لافتا إلى أن أوغندا ستشرع قريبا في تصدير حليبها للجزائر.

وأبرز السفير الجزائري، أن السلطات الجزائرية قامت باختبار الحليب الأوغندي وهو ذو جودة عالية.

وأوضح المتحدّث، أن البلدين ينظران إلى ما يمكن أن تصدّره الجزائر إلى الدولة ذاتها، وفقا لصحيفة “نيو فيزيون” الأوغندية.

وشهر مارس الفارط، أعلنت وزيرة التجارة الأوغندية، هارييت نتابازي، أن حكومة بلادها ستُوقّع قريبا، اتفاقيات تجارية مع الجزائر، تخصّ جميع المنتجات، لافتة في الوقت ذاته، إلى أن هذه الاتفاقيات ستفتح إمكانيات تصدير الحليب من أوغندا إلى الجزائر.

وكانت السلطات الأوغندية، تسعى منذ ثلاث سنوات إلى تصدير الحليب إلى الجزائر.

وتُعتبر أوغندا، من أكبر الدول في القارة الإفريقية المنتجة لهذه المادة الأساسية، باحتلالها المركز الثامن قاريا، والثاني في شرق القارة.

وكان وفد جزائري متخصّص قد أجرى شهر ديسمبر الماضي، تحقيقا في الإطار التنظيمي لسلسلة قيمة منتجات الألبان، فيما تسعى السلطات الأوغندية إلى عقد اجتماعات في الجزائر لإتمام الصفقة، وفقا لوكالة “مصر إفريقيا”.

وترى الدولة الإفريقية ذاتها، في الجزائر، سوقا واعدة لتنمية صادراتها من هذه المادة الأساسية.

وأشرف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون ونظيره الأوغندي موسيفيني، على التوفيع على اتفاقيتين وخمس مذكرات تفاهم في قطاعات عدة بين البلدين.