أحدث تطورات قضية بلماضي مع “الفاف”

أحدث تطورات قضية بلماضي مع “الفاف”

كشفت مصادر أن المدرب جمال بلماضي رد على الاتحاد الجزائري لكرة القدم، بعد تلقيه إشعارا من “الفاف” بشأن غيابه عن الاجتماع الذي كان مبرمجا بين الطرفين.

وكان الاتحاد الجزائري أرسل إشعارا للمدرب بلماضي يعتبره فيه مستقيلًا من منصبه بسبب عدم حضوره جلسة للتفاوض حول فسخ العقد.

ونقل موقع “winwin” عن مصادر تقول إن بلماضي رد على الإشعار المرسل له، يوم 4 فبراير من الاتحاد الجزائري، وطلب الحصول على جميع مستحقاته إلى غاية نهاية عقده المستمر حتى ديسمبر 2026.

وذكر المصدر أن بلماضي يريد الحصول على جميع مستحقاته التي تصل إلى 7 ملايين و280 ألف يورو، أي من شهر فبراير 2024 إلى غاية نهاية عقده في ديسمبر 2026.

يذكر أن الاتحاد الجزائري فشل في التوصل إلى اتفاق مع الناخب الوطني جمال بلماضي حول الصيغة النهائية لفسخ العقد بعد الخروج المخيب للخضر من نهائيات كأس أمم إفريقيا 2023.

في غضون ذلك، يواصل الاتحاد الجزائري رحلة البحث عن خليفة للمدرب بلماضي على رأس الجهاز الفني للمنتخب الوطني.