وزير الداخلية الإيطالي يحل في الجزائر لبحث 3

وزير الداخلية الإيطالي يحل في الجزائر لبحث 3

يحلّ وزير الداخلية الإيطالي، ماتيو بيانتيدوسي، رفقة نائب وزير الخارجية، إدموندو شيريلي، غدا الأربعاء في الجزائر.

وتدوم زيارة العمل التي يؤديها الوفد الإيطالي، يومين على التوالي أي إلى غاية الفاتح من فبراير.

وتندرج الزيارة، في إطار الاتفاقيات المبرمة بين الجزائر وإيطاليا، لاسيما تلك المتعلقة بالتعاون في مجال الأمن.

ولعل أبرز الملفات التي ستُطرح على طاولة النقاش خلال الزيارة، ملف التعاون الشرطي، وملف المهاجرين إبى جانب حالة عدم الاستقرار في منطقة الساحل، وفقا لما أفادت به وكالة “نوفا” الإيطالية.

وسيكون في استقبال الوزير الإيطالي، نظيره الجزائري إبراهيم مراد، قبل أن يتم استقباله من طرف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.

وسيكون ملف مالي حاضرا بقوة خلال المحادثات بين الوفد الإيطالي والطرف الجزائري.

وتعززت العلاقات الجزائرية الإيطالية بشك كبير في السنتين الأخيرتين، لاسيما وأن الجزائر تحولت إلى أبرز موردي الغاز إلى الدولة الأوربية ذاتها.

كما تم تسجيل زيارات مكثفة بين الجزائر العاصمة وروما، لمسؤولين رفيعي المستوى بما في ذلك رئيسي البلدين.

كما تتقاسم العاصمتان، نفس الرؤى بخصوص عديد الملفات الإقليمية بما في ذلك ملف الساحل.

وانطلقت أمس الإثنين بالعاصمة الإيطالية روما، أشغال القمة الإيطالية-الإفريقية بمشاركة وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، أحمد عطاف، ممثلا لرئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون.

وناقشت أشغال هذه القمة المواضيع المشتركة بين إفريقيا وأوروبا، أهمها التعاون الاقتصادي وتحديات الأمن الغذائي والأمن الطاقوي والتغيرات المناخية.

أميرة خاتو

متحصّلة على ماستر في علوم الإعلام والاتصال من جامعة الجزائر 3، صحفية مهتمة بالشأن السياسي والاقتصادي، وصانعة محتوى رقمي هادف