وزير الخارجية الإيراني يكشف واقع العلاقات بين

وزير الخارجية الإيراني يكشف واقع العلاقات بين

اعتبر وزير الخارجية الأيراني، أمير عبد اللهيان، أن العلاقات بين الجزائر وطهران، تمر بأفضل الظروف، وذلك لدى استقباله لرئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الجزائرية الإيرانية.

وحسب ما أفادت وكالة مهر للأنباء، فقد استقبل وزير الخارجية الإيراني رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية بين الجزائر وإيران، موسى خرفي والوفد المرافق له.

وجدد موسى خرفي التعازي للشعب الإيراني، في ضحايا الحادث الإرهابي الذي وقع في كرمان والذي أدى إلى وفاة عدد كبير من الأشخاص.ل

كما تطرق خرفي إلى القضية الفلسطينية معتبراً أنها ذات أهمية استراتيجية بالنسبة للجزائر، مشيرا إلى أن الجزائر، كأمة ثورية قدمت أكثر من مليون ونصف المليون شهيد في سبيل تحقيق الاستقلال والتحرر من الاستعمار الفرنسي.

مؤكداّ في السياق ذاته على أن الجزائر حكومة وشعبا على ثقة تامة بأن فلسطين ستنتصر، مشدداً على أن دماء الشهداء هي ثمن الحرية.

وفي هذا الصدد أشاد رئيس الديبلوماسية الإيرانية بـ”المواقف الثورية والمبدئية للحكومة الجزائرية الداعمة لشعب فلسطين وغزة بصدق، واعتبرها نموذجاً للدول الإسلامية الأخرى.”

كما أشار في نفس السياق إلى “السجل الرائع والمشرف للأمة الجزائرية في محاربة الاستعمار الفرنسي وتحقيق الاستقلال”.

يذكر أن وفدا عن المجلس الشعبي الوطني برئاسة نائب الرئيس إبراهيم بوغالي، موسى خرفي، قد شرع في زيارة إلى إيران وذلك بدعوة من مجلس الشورى الإيراني.

وتم استقبال الوفد الجزائري من طرف رئيس مجموعة الصداقة الإيرانية-الجزائرية بمجلس الشوى الإيراني حسن نوروزي.

بلال شبيلي