الحكومة تدرس وفرة المواد الأساسية واستقرار

الحكومة تدرس وفرة المواد الأساسية واستقرار

درست الحكومة، اليوم الأربعاء، الإجراءات المتخذة من قبل القطاعات المعنية لضمان توفير المواد الأساسية في الأسواق واستقرار أسعارها لحماية القدرة الشرائية للمواطنين، وفق مقاربة اقتصادية تشاركية تمت صياغتها مع مختلف ممثلي المنظمات المهنية ذات العلاقة.

جاء ذلك خلال اجتماع للحكومة، برئاسة الوزير الأول نذير العرباوي، وتنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، حسب ما جاء في بيان لمصالح الوزير الأول.

وأفاد البيان أن الحكومة تدارست المقترحات الخاصة بتحسين وترشيد الخدمات الجامعية، الهادفة إلى تحسين ظروف إقامة الطلبة وترقية مختلف الخدمات وضمان ترشيد جهود الدولة لدعم هذه الفئة الهامة من المجتمع.

كما شددت الحكومة على أهمية تسريع وتوسيع وتيرة عملية التركيب المجاني لكاشفات أحادي أوكسيد الكربون لتشمل كافة المنازل للوقاية من الحوادث المنزلية التي تتسبب في الكثير من الأحيان في عديد الوفيات.

واستعرضت الحكومة الجهود المبذولة ومختلف التدابير التي تم اتخاذها للوقاية من انتشار مرض الحمى القلاعية.