القنصل الفرنسي يكشف سبب منح تأشيرة فرنسية قصيرة

القنصل الفرنسي يكشف سبب منح تأشيرة فرنسية قصيرة

كشف القنصل الفرنسي في الجزائر، برونو كلارك، أسباب منح تأشيرات قصيرة المدة للجزائريين، مقارنة بوقت سابق.

وقال كلارك في فيديوهات منشورة على صفحة القنصلية، إنّ “القنصلية مقيدة حاليا بقواعد جديدة يفرضها نظام شنغن، تنص على منح التأشيرات بمدة صلاحية تدريجية”، مبرزا أنّ هذه التغييرات طرأت منذ سنتين.

ولفت المسؤول ذاته، إلى أنّ القواعد الجديدة تفرض البداية بمنح تأشيرات بفترات قصيرة المدة، إلى حين الوصول إلى تأشيرات تمتد إلى فترات أطول، إلى غاية الحصول على تأشيرة تمتدّ لسنتين.

في السياق ذاته، أوضح القنصل الفرنسي، أنّ الحصول على تأشيرة في السابق، لا يضمن الحصول على تأشيرة جديدة، مؤكدا أنّ الأمر يتعلق بالوضعية الشخصية لصاحب الملف، لأن التأشيرة تمنح بالنظر للوضعية الحالية لمقدم الطلب.

تقديم الطعون ممكن

من جهة أخرى، أكد القنصل الفرنسي أنّه يمكن للجزائريين تقديم طعون في حال رفض ملفهم.

وأوضح المسؤول ذاته، أنّه في حال رفض الملف، فإنّ صاحب الطلب يتلقى إشعارا بذلك يوضح له طرق وكيفيات تقديم طعن في هذا الرفض.

وقال كلارك في هذا السياق، “إنّ فرنسا من بين الدول القليلة التي تتيح الطعن في قرار رفض منح التأشيرة”.

ولفت المتحدّث نفسه، إلى أنّ تقديم طعن لا يعني إعادة ملف طلب الـ “فيزا” كاملا، إنّما يكتفي صاحب الملف بتقديم وثائق وعناصر إضافية، بهدف تعزيز الملف على غرار رسالة توضيحية حول موضوع السفر إلى فرنسا أو شهادات إضافية للمشاركة في اختبار أو في معرض وغيرها.