إقالة مدرب مولودية الجزائر سابقا بسبب إساءته

إقالة مدرب مولودية الجزائر سابقا بسبب إساءته

أعلن نادي أورليون الناشط في دوري “الناسيونال” الدرجة الثالثة الفرنسية، فسخ عقد مدربه برنارد كازوني حسبما ورد في الصفحة الرسمية للنادي بسبب إساءته للمغاربة.

وأوقف النادي الفرنسي المدرب السابق لفريق مولودية الجزائر يوم 10 أكتوبر الماضي بسبب تصريحات عنصرية.

وذكر تقارير إعلامية أن كازوني قال بأن لاعبي فريقه لايقلون غباءً من لاعبي شمال إفريقيا الذي سبق له التعامل معهم.

وكشفت الصفحة الرسمية للنادي الفرنسي تعيين المدرب الفرانكو جزائري كريم مقدم لخلافة كازوني على رأس العارضة الفنية للفريق.

ولم ينكر كازوني بتلفّظه بكلمات مسيئة، وفي نفس الوقت نفى أن يكون عنصرياً، وهذا الاعتراف كلفه العقوبة وغضباً في ناديه الذي يمتلك عدداً من اللاعبين ذوي البشرة السمراء ومن أصول عربية أيضاً.

ولاحقت كازوني اتهامات محكمة أورليان تخص إدلاءه بكلمات عنصرية وإثارة الإنقسام وسط المجموعة.

ورغم محاولات كازوني بالاعتذار وتراجعه عن تصريحه إلا أن ذلك لم يعفه من الإقالة، وهو الذي سبق أن درب في دول فريق وأفريقية.

وتولى كازوني عدة أندية عربية مثل أندية تونس؛ وعلى رأسها النجم الساحلي، والملعب التونسي والأفريقي، وكذلك نادي الخور القطري، وفريقا مولودية الجزائر ومولودية وهران الجزائريان، إضافة إلى ناديين في الدوري المغربي وهما مولودية وجدة واتحاد طنجة.

وسبق كازوني أن تقمص ألوان المنتخب الفرنسي في 30 مباراة، ولعب في صفوف أولمبيك مارسيليا، وتولون وكذلك نادي كان، كما تدرج في صفوف المنتخب الفرنسي.