حارس المنتخب الجزائري سابقا يكشف عجزا في صفوف

حارس المنتخب الجزائري سابقا يكشف عجزا في صفوف
(اخر تعديل 2024-06-29 21:56:03 )

انتقد الحارس الدولي السابق للمنتخب الجزائري نصر الدين دريد أداء أنطوني ماندريا مع المنتخب الجزائري.

وقال دريد في حوار خص به جريدة الكأس الجزائرية بأن الحارس ماندريا لم يكن في المستوى في تربص جوان الماضي.

ويعتقد حامي عرين المنتخب الجزائري سنوات الثمانينات بأن ماندريا ارتكب خطأ فادحا في لقطة الهدف الثاني لغينيا لأنه لم يحسن قراءة وضعية زملاءه المدافعين.

وحمّل دريد حارس كان الفرنسي جزء من مسؤولية الهدف الذي سجله منتخب أوغندا بسبب سوء تموقعه.

وتابع: “لا أدري سبب تراجع مستوى ماندريا مؤخرا وقد يكون بسبب تعب نهاية الموسم”.

وواصل:” المنتخب الجزائري في مرحلة إعادة بناء وبيتكوفيتش لا يعرف بعد مستوى حراس المرمى “.

واعترف ابن مدينة تبسة بأن المنتخب الجزائري يعاني عجزا كبيرا في منصب حراسة المرمى.

واستطرد قائلا: ” في البطولة المحلية ليس هناك من ينافس أوكديجا أو زغبة في منصب حراسة المرمى”.

وأكد دريد بأن المنتخب الجزائري لم يعثر بعد مبولحي على حارس مرمى يبعث فينا الأمان على حد قوله.

ويعتقد دريد بأن مبولحي ضيع مكانه في المنتخب بعد مجيئه إلى البطولة الجزائرية، وكان الأجدر به أن يبقى في أوروبا، فمنذ انتقال مبولحي إلى البطولة السعودية ومستواه في تراجع”.

وقال المتحدث ذاته بأن مبولحي لم يشارك في معظم مباريات شباب بلوزداد هذا الموسم ومن غير المعقول الاعتماد عليه حاليا.

وتوجّه دريد بنداء الى وزارة الشباب والرياضة من أجل إعادة النظر في سياسة تكوين الحراس في البطولة الوطنية.

ويرى المتحدث ذاته بأن مدربي الحراس على مستوى النوادي الوطنية أغلبهم ليسوا بمدربين وإنما بحراس قدامى لا غير.

وشدّد دريد في الأخير على ضرورة تربصات تحضيرية لحراس المرمى المحليين من أجل رفع مستوى الحراس