الأولى من نوعها. شنقريحة يُدشّن قاطرة “الباسل”

الأولى من نوعها. شنقريحة يُدشّن قاطرة “الباسل”

دشّن رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أول السعيد شنقريحة، أول قاطرة تم تصنيعها على مستوى مؤسسة البناء والتصليح البحريين، ووقف على وضعها حيز الخدمة.

وأشرف الفريق أول على تفتيش ومعاينة هذا الإنجاز الجديد الذي تدعمت به القوات البحرية الجزائرية في إطار برنامج تحديث وعصرنة الأسطول البحري.

وهنأ السعيد شنقريحة، كافة المستخدمين المشاركين في هذا الإنجاز الهام.

كما أسدى جملة من التعليمات والتوجيهات للمسؤولين حول ضرورة المحافظة عليه وصيانته واستغلاله طبقا للمعايير المعمول بها.

من جهتهم، عبّر أعضاء الفريق المكلف بتصنيع القاطرة عن سعادتهم وفخرهم بهذا الإنجاز الذي سيشكل إضافة نوعية لأسطول القوات البحرية الوطنية.

للإشارة، تأتي عملية التدشين في إطار زيارة العمل والتفقد التي يجريها الفريق أول السعيد شنڨريحة إلى الناحية العسكرية الثانية.

وتنقل الفريق أول شنقريحة، مساء أمس الإثنين إلى القاعدة البحرية المركزية للمرسى الكبير، أين كان في استقباله قائد القوات البحرية اللواء محفوظ بن مداح.

واستمع شنقريحة إلى عرض قدمه قائد القوات البحرية، تلاه عرض مفصل قدمه المدير العام لمؤسسة البناء والتصليح البحريين حول حالة تقدم أشغال المشاريع الجارية.

وقام رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بجولة تفقدية على مستوى سلسلة البناء البحري للمؤسسة واطلع على سير المشاريع قيد الانجاز، وكذا الوحدات البحرية والسفن التابعة لمؤسسات اقتصادية وطنية قيد التصليح.

وخلال زيارة العمل والتفقد، التي قادته إلى الناحية العسكرية الثانية بوهران، أسدى الفريق أول، توجيهات بضرورة مواصلة جهود التدريب والتحضير القتالي للسنة الجارية 2023 – 2024 بكل جدية وصرامة بغية ضمان الجاهزية العملياتية لكافة وحدات الناحية العسكرية الثانية.

أميرة خاتو

متحصّلة على ماستر في علوم الإعلام والاتصال من جامعة الجزائر 3، صحفية مهتمة بالشأن السياسي والاقتصادي، وصانعة محتوى رقمي هادف