الأول من نوعه وطنيا وإفريقيا.. “صيدال” يعتزم

الأول من نوعه وطنيا وإفريقيا.. “صيدال” يعتزم

كشف وسيم قويدري، أنّ مجمع “صيدال” يسعى إلى إنشاء مركز متخصص في العلاج بالخلايا.

ويعدّ هذا المشروع سابقة الأولى من نوعها على الصعيد الوطني والإفريقي، وتهدف هذه المبادرة إلى “تسهيل المتابعة العلاجية للمرضى الذين يعانون من تبعات الأمراض المستعصية وفي مقدمتها الجلطات الدماغية والسرطان وأمراض الدم”.

تسويق 120 دواء

وبالحديث عن الأمراض المستعصية، فإنّ المجمع سيسوّق 120 دواء جديدا قبل نهاية 2024.

وحسب ما أوضح قويدي خلال نزوله ضيفا على القناة الإذاعية الأولى، فإنّ الأدوية التي ستُسوّق خاصة بالأمراض المستعصية ومنها 30 دواء خاصا بأمراض القلب.

وأكد المسؤول ذاته في هذا السياق، أنّ التركيز يجري حاليا على انتهاج استراتيجية جديدة بهدف إنتاج المزيد من الأدوية المبتكرة في الجزائر ذات قيمة مضافة عالية، وخاصة تلك الموجهة لمعالجة الأورام

إنتاج المضادات الحيوية

من جهة أخرى، أبرز رئيس المجمع أنّ هناك جهود حثيثة لـ “صيدال” فيما تعلّق بتوفير الحد الأٌقصى من المواد الأولية المستخدمة في إنتاج المضادات الحيوية.

وتجري هذه الخطوة وفق أسعار مدروسة وتستجيب للقدرة الشرائية للمرضى، وبالتالي تغطية نسبة الاحتياجات الوطنية في تنظيم سوق الدواء لتصل إلى عتبة 27 % مع نهاية السنة الجارية، حسب قويدري.

تكوين الطلبة

من جهة أخرى، كشف وسيم قويدري، أنّ مجمع “صيدال” سينظّم عددا من الدورات التكوينية ذات مستوى عالٍ خلال سنتي 2024 – 2025.

وتكون هذه الدورات حسب المتحدّث ذاته، لفائدة طلبة تخصص التكنولوجيا الحيوية في مختلف الأطوار خاصة في طور الدكتوراه.

وسيكون ذلك، تحت إشراف أساتذة أكفاء متخصصين وشركاء فاعلين، وبذلك يتسنى للمعنيين بهذه الدورات الاستفادة من فرص التوظيف في مجالات تكوينهم، وفق قويدري.