خيبة الإقصاء من “الكان” تلاحق عمورة في بلجيكيا

خيبة الإقصاء من “الكان” تلاحق عمورة في بلجيكيا

كشف مدرب نادي سانت جيلواز البلجيكي ألكسندر بيلسين، الحالة النفسية لنجمه محمد أمين عمورة، بعد العودة من المشاركة في نهائيات كأس أمم إفريقيا 2023 مع المنتخب الجزائري.

وأكد التقني ألكسندر بيليسين في مؤتمر صحفي بعد مباراة المنافس أندرخلت في الدوري البلجيكي، أن المهاجم محمد أمين عمورة يعيش حزنا كبيرا، بسبب الإقصاء المر للمنتخب الجزائري من نهائيات “كان” 2023.

وقال مدرب نادي سانت جيلواز إن عمورة عاد إلى صفوف النادي حزينا جدا، وكان يعاني ضغطا كبيرا مارسه الجمهور الجزائري على كتيبة “الخضر”، خلال نهائيات العرس الإفريقي بكوت ديفوار.

وتابع أن روح المجموعة الموجودة في النادي، سمحت لمحمد أمين عمورة بالتأقلم سريعا واستعادة بسمته في التدريبات الجماعية.

وأضاف بيليسين في السياق، أن “محارب الصحراء” كان قد غادر صفوف الفريق منذ نحو 03 أسابيع لخوض المعترك الإفريقي، وحاليا لا يعرف كيف يتم معالجة كتفه من قبل الطاقم الطبي.

وأردف المتحدث، أن الجميع شاهد أن طريقة جري عمورة في اللقاء لم تكن طبيعية، مضيفا أن نجمه الجزائري كان يفتقد لسرعنه المعهودة.

وعن عودته إلى مستواه السابق، أكد ألكسندر بيليسين أن لاعب المنتخب الوطني الجزائري يحتاج للمزيد من الوقت، للشفاء نهائيا من إصابته، التي تعرض لها في الكتف خلال “كان” كوت ديفوار.

وأبدى مدرب الفريق البلجيكي تفاؤله الكبير، بقدرة عمورة على تجاوز الظرف الصعب الذي يعيشه حاليا بعد الإقصاء، وأنه سيتخطى الإصابة ويعود سريعا إلى مستواه السابق لمساعدة النادي.

وكان نجم منتخب الجزائر قد خاض أول مباراة بعد العودة من كوت ديفوار، وسجل هدفا لصالح نادي سانت جيلواز في لقاء المنافس أندرلخت، الذي انتهي بتعادل إيجابي بنتيجة هدفين لمثلهما.

عبد الخالق مهاجي