انحصار التنافس بين ثلاثة مدربين لقيادة المنتخب

انحصار التنافس بين ثلاثة مدربين لقيادة المنتخب

اقتربت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم “فاف” من الفصل في هوية المدرب الجديد للمنتخب الجزائري، خلفا للناخب الوطني السابق جمال بلماضي.

ومن بين أسماء 35 مدربا وضعوا سيرتهم الذاتية لدى الاتحاد الجزائري للعبة، رست لجنة “فاف” على قائمة مصغرة من مدربين لهم باع في عالم التدريب.

ومن المنتظر أن ينحصر التنافس بين 03 مدربين سيكون أحدهم خليفة للمدرب بلماضي، حسب ما كشفه الصحفي يوغرطة إيبرسيان في منشور على حسابه الشخصي بمنة “X” (تويتر) سابقا.

وأكد يوغرطة إيبرسيان أن آخر التسريبات التي حصل عليها تفيد أن التنافس حاليا على قيادة كتيبة “الخضر” انحصر لدى “فاف” بين البرتغالي كارلوس كيروش ومواطنه جوزيه بيسيرو والبلجيكي هوغو بروس.

ويوجد المدرب البرتغالي كارلوس من دون منتخب حاليا، بعدما فك ارتباطه شهر ديسمبر الماضي مع الاتحادية القطرية لكرة القدم.

وستكون مهمة الاتحاد الجزائري للعبة صعبة في التعاقد مع المدرب البرتغالي الأخر جوزيه بيسيرو، الذي قاد منتخب نيجيريا لبلوغ نهائي كأس أمم إفريقيا كوت ديفوار 2023.

السلطات العليا في الجزائر تؤيد تخلي “فاف” عن خدمات بلماضي وتطالب الرئيس صادي بإيجاد حل سريع للأزمة pic.twitter.com/PRP6q9ey8j

— أوراس | Awras (@AwrasMedia) February 1, 2024

وستزداد مهمة “فاف” تعقيدا في جلب بيسيرو للإشراف على المنتخب الجزائري، في حال توج بالتاج القاري مع كتيبة “النسور”، وقررت اتحادية نيجيريا تمديد عقده بعد نهاية “الكان”.

وبالنسبة للمدرب البلجيكي هوغو بروس، فإنه ما زال يخوض المعترك الإفريقي بكوت ديفوار، حيث سينافس وأشباله في منتخب جنوب إفريقيا على المركز الثالث لنهائيات “كان” 2023.

وكان المدرب بروس قد قاد منتخب جنوب إفريقيا لبلوغ المربع الذهبي لنهائيات كأس أمم إفريقيا بكوت ديفوار، قبل أن يفشل في التأهل إلى مشهدها الختامي، بالخروج على يد منتخب نيجيريا.

ومن بين المدربين الثلاثة، يعد هوغو بروس الوحيد الذي سبق له التتويج بلقب “الكان”، وحقق ذلك مع منتخب الكاميرون في نسخة 2017.

ومن المقرر أن تعلن الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، عن هوية المدرب الجديد للمنتخب الجزائري، بتاريخ الـ22 فبراير الحالي، حسب آخر التسريبات.