القرض الشعبي الجزائري يؤكد جاهزيته لتحمل

القرض الشعبي الجزائري يؤكد جاهزيته لتحمل

كشف المدير العام للقرض الشعبي الجزائري علي قادري، أن البنك يملك مكانة مالية هامة ويتمتع بالصلابة المالية التي تمكنه من تحمل الصدمات المحتملة.

وأوضح قادري، أنّ القرض الشعبي الجزائري، يحتلّ المرتبة 3 وطنيا من بين 19 مؤسسة بنكية، وبلغ ناتجه البنكي الصافي 70،15 مليار دج، وله أيضا حصة من الموارد المالية في السوق تقدر بـ 14 % ويستحوذ على حصة تقدر بـ 15 % في مجال القروض.

في هذا السياق، قال قادري بمناسبة “حملة فتح رأسمال القرض الشعبي الجزائري” في ولاية بسكرة، إنّ “البنك الذي يسير أكثر من 3 ملايين حساب بنكي يملك إنتاجية حسنة ويسجل نموا ملحوظا في عدد الحسابات المسيرة”.

ولفت المسؤول ذاته، إلى أنّ عدد الحسابات فيما يخص الصيرفة الإسلامية قُدّر بـ 47 ألف حساب، وسمح بحشد أكثر من 35 مليار دج منذ إنشاء هذا النوع من المعاملات المالية في أكتوبر 2020.

في هذا الشأن، قال المسؤول نفسه، “إنّ القرض الشعبي الجزائري هو الداعم الأساسي للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة”.

وكشف المتحدّث ذاته، أنّ القرض الشعبي الجزائر يتوفّر على شبكة من الوكالات ويبلغ عددها، 161 وكالة عبر الوطن تجعله قريبا من الزبائن.