المنتخب الجزائري يتلقّى ضربة موجعة قبل كأس

المنتخب الجزائري يتلقّى ضربة موجعة قبل كأس

تلقّى المنتخب الجزائري ضربة موجهة قبل انطلاق نهائيات كأس أمم إفريقيا بكوت ديفوار.

أكّد جمال بلماضي مدرب المنتخب الجزائري أنّ مهاجمه الشاب محمد الأمين عمورة لن يخوض مواجهة أنغولا في افتتاح لقاءات دورة كأس أمم إفريقيا المرتقبة بكوت ديفوار بين الثالث عشر جانفي الجاري والحادي عشر فيفري القادم

وقطع بلماضي الشك باليقين في قضية مشاركة عمورة من عدمها في أول لقاء بكأس أمم إفريقيا، حيث أكد غياب هدّاف نادي سان جيلواز البلجيكي عن مباراة فهود أنغولا يوم الخامس عشر جانفي الجاري على التاسعة ليلاً بملعب بواكي.

وقال بلماضي، من مطار “لومي” الطوغولية، اليوم الاثنين، أين سيجري الخضر تحضيراته الخاصة بـ “الكان “: “عمورة سيغيب أمام أنغولا، بسبب العقوبة”.

ويعود سببب غياب عمورة عن مواجهة منتخب أنغولا بسبب العقوبة الآلية المسلطة عليه بتلقيه بطاقتين بطاقتين صفراوتين في آخر مقابلات التصفيات.

وستحرم العقوبة عمورة من المشاركة في أول لقاء للمنتخب الجزائري ما يحرمه آلياً من لعب مباراة أنغولا.

ولقي بن ناصر نفس المصير في افتتاح دورة 2019 بمصر بعدم لعبه لقاء سيراليون.

ويتواجد “الخضر” في المجموعة الرابعة لكأس أمم إفريقيا رفقة كل من بوركينا فاسو وأنغولا وموريتانيا

وبعد مواجهة أنغولا،سيواجه زملاء شايبي بوركينا فاسو يوم 20 جانفي على الثانية بعد الزوال، وموريتانيا يوم الثلاثاء 23 جانفي على التاسعة ليلاً.

وسيتأهل الأول والثاني عن كل مجموعة، بالإضافة إلى أحسن أربعة منتخبات تحتل الصف الثالث في المجموعات الست، إلى الدور ثمن النهائي من المنافسة القارية

كمال بوزار