قصر “تافيلالت” بغرداية يُتوّج بجائزة الطاقة

قصر “تافيلالت” بغرداية يُتوّج بجائزة الطاقة

توجت المدينة البيئية “قصر تافيلالت” الواقعة بولاية غرداية، بالمرتبة الأولى في جائزة “الطاقة العالمية” لسنة 2023 بالنرويج.

وفازت المدينة التابعة لمؤسسة “أميدول”، بالمركز الأول من بين 2000 مشروع من 180 دولة مختلفة.

وتُعتبر هذه الجائزة، من أبرز الجوائز البيئية في العالم.

وتهدف الجائزة النرويجية، إلى تشجيع مشاريع مستدامة ناجحة، وإيجاد حلول للمشاكل البيئية وحفظ وحماية موارد الطاقة.

ووفقا لقناة “الجزائر الدولية”، قصر “تافيلالت”، فضاء عمراني إيكولوجي يمزج بين النمط العمراني الأصيل والمعاصر ، كما يحافظ على الهوية الثقافية للمنطقة من خلال استخدام مواد محلية للبناء، ورسخ فكرة تجسيد نظام الواحات والجمع بين الهندسة المعمارية والتنمية المستدامة.

وأعرب صاحب المشروع، أحمد نوح، عن استعداده للمساهمة في تكوين الشباب في مجال البناء العمراني الذي يجمع الأصالة والمعاصرة.

وشدّد نوح على ضرورة تعزيز الثقافة البيئية والتفكير في طرق جديدة لإعادة الاعتبار للتراث المعماري بما يسمح المحافظة عليه.

وليست هذه المرة الأولى التي يفتك فيه أصيل مدينة غرداية جوائز دولية بيئية.

ويُعتبر أحمد نوح، من مواليد مدينة بني يزقن بغرداية، وتخصّص في الصيدلة قبل أن يشق طريقه في مجال البناء الإيكولوجي.

وفاز أحد مشاريع النابغة الجزائري ذاته بالجائزة الأولى عربيا في الإدارة البيئية والعمرانية، إلى جانب ميدالية أحسن ثلاثة مشاريع عمرانية في إفريقيا، كما نال جوائز عدة في دول كالمملكة العربية السعودية والمملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية.

أميرة خاتو

متحصّلة على ماستر في علوم الإعلام والاتصال من جامعة الجزائر 3، صحفية مهتمة بالشأن السياسي والاقتصادي، وصانعة محتوى رقمي هادف