قمة الدول المصدرة للغاز بالجزائر.. الرئيس تبون

قمة الدول المصدرة للغاز بالجزائر.. الرئيس تبون

أُعرب رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، في كلمة افتتاحية بمناسبة احتضان قمة الدول المصدرة للغاز بالجزائر، عن تقديره لتميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر، لرئاسته “المُوفَّقة” للدورةِ السابقة، وإدارتهِ لمقتضياتها بالنجاعة المطلوبة.

وجاءت كلمة الرئيس في الموقع الرسمي للدورة المرتقبة الذي أطلقه وزير الطاقة والبريد.

ونوّه الرئيس تبون بجهود الأمين العام للمنتدى، وكافَّة المساهمين في الإعداد لأشغال القمة.

وأبرز رئيس الجمهورية، أن قمة الدول المصدرة للغاز بالجزائر تنعقد في سياق يَطبعه التركيزُ المُتزايد على الغاز الطبيعي، كمصدرٍ طاقويٍّ حاسم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، لكونه من أهمّ المصادر الطاقويّة البديلة والنظيفة الصديقة للبيئة.

وتابع: “هذا ما يجعلُنا في هذه المرحلة نتطلّع ونحن نلتقي بالجزائر العاصمة إلى تعميقِ التفكير والتّشاور من أجل تأكيدِ قيمتهِ كموردٍ أساسيٍّ لانتقالات الطاقة، ولمواجهة تحديات تطوير تقنيات الاستخراج، وتشجيع الاستثمار في البحث وتوسيع حقول الاستكشاف، في إطار شراكاتٍ مربحةٍ بين الدّول المنتجة والمستهلكة على حدٍّ سواء”.

وشدّد الرئيس، على أن الجزائر حريصة على إحاطة هذا الموعد بكافَّة شُروط النجاح.

ولفت إلى التأكيد الجزائري في هذه المناسبة على أهمية التعاون والتضامن.

وأضاف:” تَعتبرُ الجزائر أنَّ المُحافظةَ على هذا المورد الثمين، والاستفادة من مزاياه مسؤوليّةً مشتركةً، ينبغي أن تقوم على إدراكٍ متبادلٍ لمتطلّبات توازن المصالح وتَقاسُم المنافع”.

ورحّب الرئيس عبد المجيد تبون، بجميع المشاركين في قمة الجزائر المرتقبة.