الأمن يفتح تحقيقا في قضية وفاة طالبة جامعية

الأمن يفتح تحقيقا في قضية وفاة طالبة جامعية

أثارت حادثة وفاة طالبة في الإقامة الجامعية لسعيد حمدين جدلا واسعا عبر منصات التواصل الاجتماعي.

وفي تفاصيل الحادثة، كشفت الصفحة الرسمية لممثل طلبة كلية الحقوق سعيد حمدين جامعة الجزائر 1، أنّ الفتاة البالغة 25 سنة وُجدت مشنوقة في غرفتها بالإقامة الجامعية.

وعلى خلفية ذلك فتحت مصالح الأمن تحقيقا في القضية لمعرفة ملابسات الحادثة، علما أنّ وزير التعليم العالي والبحث العلمي، كمال بداري، تنقل إلى مكان الحادث رفقة مدير الخدمات الجامعية، لطمأنة الطلبة.

ووفق المصدر ذاته، فإنّ الطالبة تنحدر من ولاية جيجل ومتحصلة على شهادة ماستر 2، وهي تزاول دراستها في تخصص آخر، في السنة الأولى ليسانس إعلام واتصال بجامعة الجزائر 3.