قطر تتلقى ردا إيجابيا من حماس على اتفاق الإطار

قطر تتلقى ردا إيجابيا من حماس على اتفاق الإطار

قال رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الثلاثاء، إن قطر تلقت رد حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على اتفاق الإطار الذي طرح بعد اجتماع باريس، وسلمته إلى الجانب الإسرائيلي.

وأكد وزير الخارجية القطري -في مؤتمر صحفي مع نظيره الأميركي أنتوني بلينكن– أن رد حركة حماس يبعث على التفاؤل، ومجمله إيجابي.

وأوضح أنه ليس من صالح المفاوضات الإفصاح عن تفاصيل اتفاق الإطار لحساسية المرحلة، لكن هناك تقدم.

وأضاف أن هناك مزيدا من التفاوض بشأن الاتفاق، وسط سعي الوسطاء للتوصل إلى توافق في أقرب وقت ممكن.

وكانت حركة حماس أعلنت أنها سلمت ردها على اتفاق الإطار لقطر ومصر بعد تشاور القيادات في الحركة، إضافة إلى فصائل المقاومة.

وقالت الحركة إنها تعاملت مع المقترح بروح إيجابية، لضمان وقف إطلاق نار شامل وإنهاء العدوان ورفع الحصار وتبادل الأسرى.

ونقلت وسائل إعلام فلسطينية عن مصدر مسؤول في حماس -لم تسمه- قوله إن المشاورات الفلسطينية أدخلت تعديلات على مقترح باريس بجداول زمنية واضحة.

وشملت التعديلات نقاط وقف إطلاق النار والإعمار وعودة النازحين وتوفير الإيواء العاجل وإخراج الجرحى ورفع الحصار.