تأجيل خطاب الرئيس تبون أمام نواب البرلمان إلى

تأجيل خطاب الرئيس تبون أمام نواب البرلمان إلى

كشفت مصادر برلمانية لمنصة “أوراس”، أن خطاب رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أمام نواب البرلمان بغرفتيه، المقرّرة غدا الثلاثاء، تمّ تأجيله إلى موعد آخر.

وتمّ تأجيل الخطاب المرتقب، إلى يوم الإثنين، 25 ديسمبر المقبل، وفقا للمصادر ذاتها.

وكان نواب المجلس الشعبي الوطني بغرفتيه العليا والسفلى، قد تلقوا دعوة لحضورهم لقاءً مع الرئيس تبون.

ويُعتبر الخطاب المرتقب، الأول من نوعه منذ توليّ عبد المجيد تبون، رئاسة البلاد.

وأُعلم نواب الشعب، بتأجيل الخطاب إلى غاية الإثنين المقبل.

ويأتي هذا الخطاب، تزامنا مع مرور 4 سنوات على انتخاب عبد المجيد تبون رئيسا للجمهورية.

وفي وقت سابق، وجه النائب عن حزب التجمع الوطني الديمقراطي، منذر بودن، دعوة لرئيس الجمهورية من أجل النزول إلى البرلمان وإلقاء خطاب فيه.

وقال بودن حينها، “بعدما لمسناه من ثقة رئيس الجمهورية في البرلمان وإشادته وافتخاره، فإنه باسم الكتل بمختلف تشكيلاتها نوجه لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون دعوة لتشريف المجلس والنزول لإلقاء خطاب فيه”.

يذكر أن رئيس الجمهورية استقبل قبل أيام، رئيسي غرفتي البرلمان، كلاً من رئيس المجلس الشعبي الوطني إبراهيم بوغالي ورئيس مجلس الأمة صالح قوجيل، على التوالي.

ولم تكشف رئاسة الجمهورية في بيانتها، عن فحوى لقاء الرئيس تبون برئيسي غرفتي البرلمان.

وكان رئيس الجمهورية قد أشاد في عدة مرات بعمل البرلمان الجزائري، معتبراً أن “الانتخابات التشريعية الأخيرة أفرزت نواباً نزهاء أغلبهم من فئة الشباب”.