رئيس الجمهورية.. السكن يمثل الأولية لدى الدولة

رئيس الجمهورية.. السكن يمثل الأولية لدى الدولة

قال رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أن الدولة أعطت أَولوية وأهمية خاصة لقطاع السّكن في الجزائر من خلال البرامج السّكنيَة مختلفة الصّيغ التي تم تسطيرها.

وأكد الرئيس أن برامج السّكنات الاجتماعية الموجهة لفائدة الأسر ذات الدخل الضعيف، يرسخ الطابع الاجتماعي للدولة، الذي يعتبر مبدأ ثابتا خلّده بيان أول نوفمبر والذي أَرسى أسس سياسة الحماية الاجتماعية الـمبنية على مبدأِ العَدالة وتكافؤِ الفرص.

وجاءت تصريحات رئيس الجمهورية في كلمة قرأها نيابة عنه الوزير الأول نذير العرباوي لدى افتتاح أشغال ملتقى دولي، بعنوان “مكتسبات اجتماعية برهانات اقتصادية”، اليوم، بالمركز الدولي للمؤتمرات “عبد اللطيف رحال”.

وأضاف رئيس الجمهورية أنه الدولة تواصل دعم السّكنِ الرّيفي، وتطوِير الصندوق الوطني للسكن ليتحوّل إلى البنك الوطني للإسكان، بالإضافة إلى الجهود المبذولة لرَفع مستويات الربط بشبكات المياه والغاز والكهرباء عبر كافة ربوع الوطن.

وفي سياق الطابع الاجتماعي للدولة لجزائرية، تم إِطلاق برنامج طموح لتعزيز المكتسبات الاجتماعية وخاصة فيما يتعلق بِتَلبية الحاجيات والخدمات الأساسية للمواطنين والتركيز على تحسينِ نوعيتها وضمانِ المساواة في الوصول إليها، لاسيما لصالح الفئات الهشة.

كما ذكّر الرئيس بتوجيه السياسات العمومية خلال السنوات الأخيرة نحو دعم القدرة الشّرائية للمواطن عبر تثمينِ الأُجور لصالح أكثر من 2,8 مليون موظف وعَون متعَاقد، وتعزيزِ العدالة الضّرِيبية، وضمانِ تغطيةِ الاحتياجات الأساسية.

وإثر ارتفاعِ أسعارِ المواد الأساسية في السوقِ الدولية، أكد الرئيس أن الدولة بذلت جهودًا معتبرة في مجال التحويلات الاجتماعية التي مثلت نسبة 18,45% من الميزانية العامة للدولة برسم سنة 2023، لتفادي تأثيرِها على المستوى المعيشي للمواطن.

كما أشار رئيس الجمهورية في هذا الإطار، إلى تعزيز مختلف برامج المساعد الاجتماعية بما فيها تثمينِ المنحِ الموَجهَة لذوِي الاحتياجات الخاصّة والـمعْوزِّين، وتحسينِ أداء صندوقِ النفقة لفائدة النساء المُطلقات اللواتي تؤُول لهنّ حضانة الأطفال.