تحضيرات لاستقبال 2000 طفل من أبناء الجالية خلال

تحضيرات لاستقبال 2000 طفل من أبناء الجالية خلال

في إطار تعليمات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، للتكفل بالجالية الجزائرية في الخارج، تحضّر وزارة الشباب والرياضة لاستقبال 2000 طفل من أبناء الجالية.

ووفق بيان للوزارة، فإنّه تجري حاليا تحضيرات ضمن حملة مراكز العطل والترفيه بعنوان سنة 2024 خلال الصائفة القادمة خصوصا في ولايتي الشف ومستغانم.

وحسب البيان ذاته، فقد استقبل وزير الشباب والرياضة عبد الرحمان حماد، رفقة إطارات من الوزارة، وفدا من مسجد باريس الكبير في إطار وضع اللمسات الأخيرة للتحضيرات الجارية التي من شأنها ضمان التنظيم المحكم لهذا النشاط الهام.

ويجرون إطارات مسجد باريس لإجراء زيارة استطلاعية تفقدية لبعض المنشآت ومراكز العطل والترفيه المزمع تخصيصها لأبناء الجالية، رفقة المدير العام للوزارة عبد الوحيد العياشي.

يذكر، أن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، كان قد أمر خلال الصائفة الماضية، بتجنيد الطاقم البشري على مستوى المطارات والموانئ وتهيئة الظروف الملائمة لحسن استقبال الجالية كما أمر كذلك بإقرار مزيد من التسهيلات لاسيما على مستوى أسعار التذاكر.

ووجّه الرئيس في وقت سابق أيضا، تعليمات من أجل تنظيم رحلة خاصة من قبل مسجد باريس، بالتنسيق مع وزارة الشباب والرياضة.

واستفاد من هذه الرحلة خلال الصائفة الماضية، 900 طفل وشاب، حيث تمكّنوا من زيارة مناطق سياحية مختلفة في بلدهم الجزائر، لتقوية الصلة بوطنهم الأم.

إيمان مراح