بيتكوفيتش يوجّه تحذيرا لفيغولي وبلايلي

بيتكوفيتش يوجّه تحذيرا لفيغولي وبلايلي
(اخر تعديل 2024-03-17 16:21:03 )

وجّه الناخب الوطني للمنتخب الجزائري فلاديمير بيتنكوفيتش تحذيرا شديد اللهجة إلى سفيان فيغولي ويوسف بلايلي

وصعّد الناخب الوطني الجديد فلاديمير بيتكوفيتش من لهجته بخصوص والمنافسة التي تنتظر بعض اللاعبين في التشكيلة الوطنية.

وتحدّث بيتكوفيتش عن الثنائي سفيان فيغولي ويوسف بلايلي وأسباب غيابهما عن التربص التحضيري الذي يسبق الدورة الدولية الودية المقررة بالجزائر.

وقال بيتكوفيتش في هذا الشأن إن الثنائي فيغولي وبلايلي باتا في مواجهة شرسة للغاية للبقاء ضمن صفوف المنتخب الجزائري.

واستطرد المتحدث ذاته كلامه قائلا إن هناك لاعبين آخرين في نفس منصبهم يستحقون نيل فرصة في المنتخب.

ولمح بيتكوفيتش إلى أن مأمورية فيغولي ونجم مولودية الجزائر صعبة للغاية من أجل البقاء ضمن التشكيلة الوطنية في قادم المواعيد.

وعن المعايير التي اعتمد عليها لضبط القائمة الموسعة أجاب :”لم يكن سهلا بالنسبة لي اختيار اللاعبين لأنني لا اعرفهم كلهم، وسأقوم بوضع بديل لكل لاعب في منصبه”

وواصل: “ربما أخطأت بعدم استدعاء بعض اللاعبين، ولكن قد يجبرونني في المستقبل لدعوتهم”.

وشدد التقني البوسني على أنه ينبغي أن تكون تضحيات جسام من قبل اللاعبين من أجل الوصول إلى الأهداف المرجوة.

وتابع: ” سيكون هناك لدينا عقلية روح مجموعة والفوز والتضامن بيننا”

ولاحظ بيتكوفيتش بأنه كانت هناك عدة احتمالات في القائمة الموسعة والتي كانت في البداية تضم 70 لاعبا على حد قوله.

وأضاف بيتكوفيتش بأنه ضبط قائمة تضم 31 لاعبا بالتشاور مع الطاقم الفني للمنتخب.

وزاد: “بعض اللاعبين الذين لم استدعهم كان لي شرف أن أتكلم معهم حول الموضوع”.