الإطاحة بشبكة تخلط الحليب المدعم بمنظف المجاري

الإطاحة بشبكة تخلط الحليب المدعم بمنظف المجاري

أطاحت مصالح الدرك الوطني ببومرداس بشبكة مضاربة تشتري الحليب المدعّم وتخلطه بحمض منظف المجاري “روح الملح” للحصول على مادة يتم بيعها لمصنعي الأجبان على أساس أنها حليب بقر.

وأفضت التحريات إلى توقيف الشبكة المتكونة من (03) أشخاص وتوقيف (02) شاحنتين معبأتين بـ 7500 كيس سعة واحد (01) لتر من مادة الحليب المدعم، حسب بيان للدرك نقلته وسائل إعلام محلية.

وبيّنت التحقيقات أن الشبكة الإجرامية تقوم بتحويل مادة الحليب المدعم الموجه للمواطن عن مقصده العادي وتوجيهه لأحد أعضائها الذي يمتهن جمع حليب البقر من الفلاحين.

وتخلط هذه الجماعة مادة الحليب بمواد الزيت والسكر وحمض منظف المجاري، قصد تحويله إلى حليب مركز بغرض بيعه داخل وخارج الولاية إلى مصانع الأجبان والمستهلك على أساس أنه حليب بقر.

وعاينت عناصر الدرك بمشاركة مصالح التجارة عند تفتيش الورشة المستعملة لذات الغرض “صهريجين سعة ألف (1000) لتر، أربع (04) مضخات، دلاء سعة 05 لتر خاصة بزيت المائدة، كمية من السكر وقارورتين من حمض منظف المجاري”.

كما عاينت “أجهزة لقياس تركيز الحليب، 25 كلغ من مادة الأكتوسيروم، مكملات غذائية، سكاكين وشفرات تستعمل في تقطيع أكياس الحليب وكذا أكياس فارغة للحليب المدعم”.

وبعد اكتمال التحقيق مع الموقوفين وحجز الحليب المسموم وجميع المواد المستعملة في إنتاجه وترويجه، تم تقديمهم الموقوفين أمام الجهات القضائية المختصة.