الإطاحة بشبكة إجرامية تتاجر في الأسلحة

الإطاحة بشبكة إجرامية تتاجر في الأسلحة

أطاحت عناصر فرقة البحث والتدخل (BRI) التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية بجاية بشبكة إجرامية تتاجر في الأسلحة النارية والذخيرة.

الجماعة تتكون من أربعة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 30 و 45 سنة ويقودهم مسبوق قضائي ينحدرون من بلدية سيدي عيش.

تم إعداد خطة مع تشكيل أمني بمدخل ومخرج مدينة سيدي عيش لترصد تحركات المشتبه فيهم من طرف مصالح الشرطة.

وبعد الحصول على معلومات حول شبكة إجرامية تتاجر في الأسلحة، رصدت عناصر الشرطة بعد مداهمة المكان المشتبه فيه الرئيسي وشريكه المسبوقين قضائيا بمخرج المدينة، اللذان أبديا مقاومة عنيفة.

كما تم تفتيش مسكن المشتبه فيه الرئيسي والذي جرى إشراف السلطات القضائية المختصة.

ونتج التحقيق في القضية عن تحديد هوية شخصين آخرين متورطين وتوقيفهما، وإنجاز ملف جزائي ضد المشتبه فيهم لأجل قضية جناية تكوين جمعية أشرار لغرض الإعداد لجناية المتاجرة بالأسلحة النارية بدون رخصة من السلطات المؤهلة قانونا.

وأصدرت الجهات القضائية المختصة ضد المشتبه فيهما الرئيسيان أمر إيداع، بينما استفاد المشتبه فيهما الآخران من الإفراج المؤقت.