خارج قطاع المحروقات.. الولايات المتحدة

خارج قطاع المحروقات.. الولايات المتحدة
(اخر تعديل 2023-11-14 09:28:03 )

قالت سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية بالجزائر، إليزابيت مور أوبين، إنّ الشركات الأمريكية مهتمة بالاستثمار في قطاعات عدّة في الجزائر.

ووفق ما كشفت مور، في تصريحات صحفية على هامش افتتاح الطبعة الـ 11 للمعرض ومؤتمر شمال إفريقيا للطاقة والهيدروجين، “ناباك” 2023، فإن الشركات الأمريكية مهتمة بالاستثمار في مجالات الطاقات المتجددة ومعالجة المياه والصحة والفلاحة.

وحسب المسؤولة ذاتها، فإنّها “مستعدة أيضا لنقل التكنولوجيا، كون الجزائر تتوفر على العديد من فرص الاستثمار”.

أبرزت سفيرة الولايات المتّحدة في هذا السياق، أنّها تعمل على مضاعفة التبادلات التجارية والاستثمارات الصناعية الأمريكية بالجزائر.

يذكر، أنّ وزير الخارجية أحمد عطاف، كان قد دعا سابقا رجال الأعمال في الولايات المتحدة “للانفتاح على السوق الجزائرية التي تقدم مزايا ربحية كبيرة بالنظر لثروات البلاد وموقعها الذي يعد بوابة لإفريقيا، على أمل رفع وتيرة الاستثمارات الأمريكية”.

وبما أنّ قطاع الطاقة يمثّل نصيب الأسد من الشراكة بين الجزائر والولايات المتحدة بنحو 90 % من الاستثمارات الأمريكية وفق تصريحات رسمية سابقة، أكد عطاف أن “التعاون بين البلدين في هذا المجال أمامه مستقبل واعد”.

وذلك، “بالنظر لما تحوز عليه الجزائر من احتياطيات من الغاز الطبيعي ومن إمكانيات هائلة في مجال الطاقات المتجددة، ولكون الولايات المتحدة قوة تكنولوجية واقتصادية”، حسب تصريحات سابقة لوزير الخارجية.

وكان المسؤول ذاته، قد شدّد على ضرورة “فتح آفاق جديدة للتعاون الثنائي وعدم الاقتصار على الطاقة، لاسيما ما يتعلق باستغلال الموارد الأخرى التي تحوز عليها الجزائر مثل الفولاذ والزنك والفوسفات وغيرها من الموارد النادرة”.