موتسيبي في موقف محرج بسبب بطولة أمم إفريقيا

موتسيبي في موقف محرج بسبب بطولة أمم إفريقيا

تحاشى رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم باتريس موتسيبي الحديث عن موعد إقامة النسخة الـ 35 من نهائيات كأس أمم إفريقيا بالمغرب.

وقال الجنوب إفريقي موتسيبي في مؤتمر صحافي في أبيدجان، إن التركيز الآن منصب حول نهائي كأس إفريقيا بكوت ديفوار.

وكما هو معلوم تجرى البطولة القارية عادة كل عامين، لكن النسخة الحالية تأخرت ستة أشهر بسبب مخاوف من تعارضها مع موسم الأمطار في كوت ديفوار.

وسبب موعد إقامة نهائيات كأس أمم إفريقيا المقبلة بالمغرب صداعا في لدى “الكاف” ورئيسها بارتيس موتسيبي.

وقال موتسيبي رداً على سؤال عما إذا كانت البطولة ستمضي قدماً في 2025 كما هو مخطط لها: “هناك الكثير من الأحداث التنافسية في الوقت نفسه لكننا على ثقة من أنها ستقام بالفعل في ذلك الوقت”.

وأضاف: “علينا أن نستوعب المسابقات التنافسية الأخرى (لكن) كأس الأمم الإفريقية العام المقبل ستحقق نجاحاً هائلاً وسنصدر المزيد من البيانات في الوقت المناسب”.

وأصدرت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم منذ أيام بيانا تؤكد فيه بأن المنافسة الإفريقية ستجرى بالمغرب صيف 2025، وهو ما سيتعارض مع كأس العالم للأندية الموسّعة التي ينظمها “فيفا”.

ويطرح تنظيم النسخة المقبلة في المغرب العام المقبل علامات استفهام حول إمكانية إجراؤها في التوقيت المحدد.

ولن يترك إقامة البطولة في جانفي سوى القليل من الوقت لتنظيم مسابقات تأهيلية، بعدما تم اعتماد التواريخ التي وافق عليها الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” في جوان للتصفيات المؤهلة لكأس العالم 2026.

وحتى فرضية تأخير موعد البطولة قد تتعارض ورزنامة المنافسات حيث، من المستحيل التأجيل حتّى عام 2026 الذي سيشهد أول مونديال يشارك فيه 48 منتخباً في كل من كندا والولايات المتحدة والمكسيك.