أزيد من 40 دولة تشارك في مسابقة الجزائر لحفظ

أزيد من 40 دولة تشارك في مسابقة الجزائر لحفظ

تُنظم الجزائر، الطبعة الـ19 للمسابقة الدولية لجائزة “الجزائر” لحفظ القرآن وتجويده.

وأعلن وزير الشؤون الدينية والأوقاف، يوسف بلمهدي مشاركة أزيد من 40 دولة في المسابقة الجزائرية.

وتنطلق التصفيات النهائية، اليوم الأحد بمشاركة ممثلي 20 دولة تمّ اختيارهم.

ومن المرتقب أن يتم تكريم الفائزين في ذكرى الإسراء والمعراج.

وقال وزير الشؤون الدينية، إن أهل القرآن في الجزائر يبذلون جهودا هامة لخدمة القرآن.

وأشار بلمهدي، إلى أن مقرأة الجزائر الإلكترونية سجّلت انتساب آلاف الطلبة من نحو 90 دولة.

ويرى المتحدث أن هذا الرقم ما هو إلا دليل على الرعاية التي توليها الدولة الجزائرية إلى منظومة التعليم القرآني.

واعتبر عضو لجنة التحكيم للمسابقة الدولية لجائزة الجزائر لحفظ القرآن الكريم وتجويده، إسلام بن فوزي داشكين من روسيا الاتحادية، أن رعاية الدولة الجزائرية لمسابقات حفظ القرآن الكريم مكسب حقيقي وميزة، وفقا للإذاعة الوطنية.

وقال، عضو اللجنة الشيخ تقي الدين مصطفى عبد الباسط التميمي من فلسطين، إن عناية الجزائر بالقرآن الكريم ليست جديدة ولا مستحدثة.

وأبرز بلمهدي، أن الجزائر أصبحت بمثابة مدرسة لتعليم القرآن الكريم لمختلف الأجيال.

وأضاف: “الجزائر بينت للعالم أنها بلد السلام علمت الناس الخير وجمع الفرقاء والمتخاصمين، واستلهمت من تجربتها حركات التحرر من أجل محاربة الاستعمار والتخلص من براثنه، وجعلتها قبلة للثوار في العالم”.

ويعرف حفظ القرآن الكريم في الجزائر، إقبالا كبيار لاسيما من طرق النشأ.