منتدى مراكش.. وزير الخارجية الروسي يُحرج المغرب

منتدى مراكش.. وزير الخارجية الروسي يُحرج المغرب

عقد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، ونظيره المغربي ناصر بوريطة، ندوة صحفية في ختام فعاليات المنتدى العربي الروسي الذي احتضنته مدينة مراكش المغربيةـ أين تم الحديث عن قضية الصحراء الغربية.

ورغم تحركاتها الأخيرة لحصول عل الدعم الأممي بخصوص قضية الصحراء الغربية والترويج لمقترح “الحكم الذاتي”، أعلن وزير خارجية روسيا ثبات بلاده على موقفها من قضية الصحراء الغربية.

وقال سيرغي لافروف: “لقد ناقشنا مع المسؤولين في المغرب الشؤون والتطورات الإفريقية وكذا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومنطقة البحر الأبيض المتوسط والعالم بشكل عام، بما في ذلك القضية الصحراوية”.

وشدّد لافروف، على أن موسكو مهتمة بإحراز تقدّم في هذا الملف، مشيرا إلى أن المقاربة الروسية للتسوية ستبقى متوازنة وغير متحيّزة وغير خاضعة للتغيير.

وأكد رئيس الدبلوماسية الروسية، أن موسكو، تدعم تسوية سريعة وطويلة الأمد وفقا لقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة.

وأضاف: “روسيا تعتزم مواصلة تمسّكها بهذا الخط المبدئي”.

وأشار المتحدث إلى أن بلاده تؤيّد الدور المركزي للأمم المتحدة وتدعم الاحترام من جميع الأطراف لحقّ الدول في تقرير مصيرها.

وأبرز لافروف، أن بلاده تحاول تعزيز هذا الأمر بكل الطرق الممكنة بما في ذلك دعم جهود المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية، ستيفان دي ميستورا.

وتابع: “من المهم ضمان الظروف اللازمة للعمل الفعال لبعثة الأمم المتحدة (لتنظيم الاستفتاء) في الصحراء الغربية”، وفقا لما رصده موقع قناة “الجزائر الدولية”.

وأحرج سيرجي لافروف، المغرب، ليس فقط بعدم دعم الحكم الذاتي المغربي، بل بالحديث عن حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره من مدينة مراكش المغربية.