ليكنس: ” لم أتعرّض للإقالة من المنتخب الجزائري

ليكنس: ” لم أتعرّض للإقالة من المنتخب الجزائري

أدلى الناخب الوطني الجزائري السابق جورج ليكنس بدلوه، عن المنتخب الجزائري الذي ودّع منافسة كأس أمم إفريقيا من الدور الأول.

وقال المدرب البلجيكي في حوار خص به موقع “أفريكا توب سبورتس” إنه ينبغي البداية من جديد لبناء فريق يضم لاعبين موهوبين، وينشطون في صفوف أكبر الأندية.

وواصل ليكنس كلامه قائلا بأنه ينبغي تحفيز هؤلاء اللاعبين، حيث قال في هذا الصدد: “يجب الاحتفاظ على بعض الركائز وصنع مزيج مع اللاعبين الشباب في صورة عمورة، المتألق مع جيلواز ولكنّه لم يلعب كثيرا في الكان”.

وتحدث الناخب الوطني السابق بإسهاب عن آخر المستجدات المتعلقة بلجنة “الفاف” التي أوكلت لها مهمة اختيار مدرب جديد للمنتخب الجزائري.

وأعرب جورج ليكنس عن حزنه للنهاية التي حلت بالناخب الوطني جمال بلماضي حيث علّق قائلا: ” نعم أنا حزين نوعا ما من أجل بلماضي، ولكن هذه هي الحياة، وهذه هي حياة المدرب”

وعن نهاية مشواره على رأس العارضة الفنية للمنتخب الجزائري قال: “فضلت مغادرة المنتخب الجزائري مباشرة بعد المشاركة المخيبة في كأس إفريقيا 2017، ولم أنتظر حتى تم إقالتي من منصبي”.

وزاد المدرب البلجيكي: “لقد انسحبت مباشرة بعد كان 2017 مع الجزائر، لأنني وجدت بأن النتائج لم تكن في مستوى التطلعات في الغابون، وفي اليوم الموالي، قدمت إستقالتي”.

وعلّق ليكنس في وقت سابق على قرار انتخاب صادي على رأس هيئة الاتحاد الجزائري لكرة القدم.

وقال في هذا الصدد: “إنه أمر جميل للكرة الجزائرية بحكم معرفتي الجيدة بهذا الشخص الذي عملت معه في عهد محمد روراوة، لقد كان شاباً صغيراً، ورغم ذلك كان من الكفاءات التي يثق بروراوة.

وأضاف: “لقد بات الرئيس الآن وأرى أنه سيجلب الكثير للكرة الجزائرية، وهو الذي تتلمذ على يد أفضل المسؤولين، ثقتي به كبيرة، وآمل أن ينهض بالكرة الجزائرية، ويعيدها إلى منصات التتويج من جديد”.